أنشطة الحكومة

المندوبية العامة للتضامن الوطني ومكافحة الاقصاء"تآزر"تشرع في توزيع المواد الغذائية على الأسر المحتاجة في العاصمة

نواكشوط ,  11/04/2020
اطلقت المندوبية العامة للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء "تآزر" مساء اليوم السبت في نواكشوط الجنوبية عمليات توزيع المواد الغذائية على الأسر المحتاجة في نواكشوط بالتعاون مع قطاعات الدفاع الوطني والداخلية واللامركزية والصيد والاقتصاد البحري ومفوضية الأمن الغذائي وذلك طبقا للإجراءات التى أقرها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني في خطابه الموجهة إلى الأمة يوم 25 مارس الماضي.

كما تدخل هذه العملية التى ستشمل قرابة 20 ألف أسرة على مستوى العاصمة في إطار الخطة التى أقرتها الحكومية للتخفيف من آثار الاستراتيجة الوطنية لمكافحة تفشي وباء كورونا المستجد.

وستستفيد الأسر المستهدفة في إطار هذا البرنامج من حصة غذائية مكونة من 25 كلغ من الأرز و10 كلغ من المعجونات الغذائية و10 كلغ من السكر بالاضافة إلى 5 كلغ من الحليب المجفف و4 ليترات من زيوت الطهي و15 كلغ من السمك يتم سحب 1 كلغ منها يوميا عبر وصل من نقاط توزيع الشركة الوطنية لتوزيع الأسماك هذا بالاضافة إلي 10 قطع من الصابون.

وتفاديا للازدحام الممنوع في هذه الفترة تجنبا لتفشي هذا الوباء أوكلت مهمة توصيل هذه المساعدات الغذائية للجيش الوطني الذى وفر لها كل الامكانات البشرية واللوجستية المطلوبة للقيام بهذا النوع من المهام النبيلة على أكمل وجه وتوصيل هذه الحصص لمستحقيها في بيوتهم ودون عناء بناء على المعلومات الاحصائية التى قدمتها اللجان المقاطعية على مستوى مقاطعات نواكشوط التسع بهذا الخصوص.

وعبر المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء "تآزر" السيد محمد محمود بوعسرية في كلمة له بالمناسبة عن سعادته بالإشراف إلى جانب وزراء الدفاع الوطني والداخلية واللامركزية والصيد والاقتصاد البحري ومفوض الأمن الغذائي وقائد الأركان العامة للجيوش على إطلاق هذه العملية النوعية التى ستشمل في مرحلتها الأولى 20 ألف أسرة محتاجة على مستوى العاصمة.

وأضاف أن هذه العملية تدخل في إطار الخطة الاستعجالية التى أقرتها الحكومية تنفيذا لتعليمات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني للتخفيف من آثار الاستراتيجية الوطنية لمكافحة تفشي وباء كورونا وتطبيقا للإجراءات الاحترازية التى أقرتها السلطات العليا في البلد بهذا الخصوص.

وأوضح المندوب العام أنه نظرا لخصوصية الظرفية واعتبارا للحالة الاستثنائية الناجمة عن تطبيق حظر التجول، فقد ارتأت السلطات العمومية تسليم المعونات الغذائية مباشرة للمستفيدين في مساكنهم، مراعاة لظروفهم ومنعا للتجمع الذى قد يعرض حياتهم للخطر، سعيا منها إلى التخفيف من وقع هذه الظرفية الخاصة بكل المقاييس على الفئات الهشة من المجتمع.

ونبه ولد بوعسرية إلى أن الأيام القليلة القادمة ستشهد إطلاق عملية الدعم المالي الذي أعلن عنه فخامة رئيس الجمهورية والذي سيشمل 30 ألف أسرة محتاجة في عموم التراب الوطني. كما سيتم توسيع عملية التوزيع المجاني للمواد الغذائية لتشمل كافة المناطق الداخلية من البلاد.

وقال المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء مخاطبا الشرائح المستهدفة "أغتنم هذه السانحة للتأكيد على المضي قدما في التنفيذ السريع لكافة مكونات البرنامج الاجتماعي لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الهادف إلى تحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية للفئات الأكثر فقرا من المجتمع".
وحضر حفل انطلاق هذه العملية وزراء الدفاع الوطني والداخلية واللامركزية والصيد والاقتصاد البحري على التوالي حننه ولد سيدي ،الدكتور محمد سالم ولد مرزوك والناني ولد أشروقه ومفوض الأمن الغذائي الأستاذ حمدي ولد محجوب وقائد الأركان العامة للجيوش الفريق محمد الشيخ ولد محمد الأمين وولاة ولايات نواكشوط الثلاث ورئيسة جهة نواكشوط وحكام مقاطعات العاصمة.
آخر تحديث : 12/04/2020 09:52:09