الولايات

نواذيبو: تجاوب كبير مع القرار الحكومي المتعلق باغلاق المحلات التجارية

نواذيبو,  30/03/2020
استجاب اصحاب المحلات التجارية في مدينة نواذيبو للقرار الحكومي المتعلق بإغلاق المحلات التجارية و الهادف الى التقليل من تجمهر المواطنين داخل الاسواق لتجنب ظهور المزيد من حالات العدوى بينهم.

ولاحظ مندوب الوكالة الموريتانية للانباء خلال جولة صباحية قادته لعدد من الاسواق في المدينة استجابة كبيرة للقرار الحكومي المتعلق باغلاق المحلات التجارية على عمومي التراب الوطني.

وفي سياق متصل ثمن والي الولاية السيد محمد ولد احمد سالم ولد محمد راره في تصريح خص به الوكالة الموريتانية للانباء مستوى تجاوب المواطنين على مستوى المدينة للقرار المتعلق باغلاق المحلات التجارية على عموم التراب الوطني والذي استثنى المحلات التي تبيع المواد الغذائية .

وشكر الوالي اتحادية التجار في الولاية لتجاوبها السريع مع هذا القرار الذي اتخذته السلطات العليا في البلد ضمن الاجراءات التي اتخذت خلال الفترة الماضية والرامية الى منع تفشي فيروس كورونا .

واوضح الوالي الى ان قرار إغلاق المحلات التجارية يهدف الى التقليل من تجمهر المواطنين داخل هذه الاسواق لتجنب المزيد من ظهور حالات عدوى جديدة لاقدر الله في صفوف المواطنين .

واستعرض الوالي الاجراءات التحسيسية التي قامت بها السلطات الادارية على مستوى المدينة من خلال اجتماعات مع المنتخبين المحليين واتحادية التجار لمواكبة الجهود المبذولة من طرف السلطات العليا في البلد والرامية الى منع انتشار فيروس كوفيد19 المنتشر في العالم.

وطالب الوالي الإعلام الوطني بلعب الدور المنوط به في هذه المرحلة الحساسة في انارة الرأي العام والعمل على مواكبة الجهود في التوعية والتحسيس بخطورة هذا الوباء.
آخر تحديث : 30/03/2020 16:17:53