منوع

القيادة العليا لتمرين فلينتلوك 2020 تنظم ندوة متعددة الأطراف في نواكشوط

نواكشوط,  26/02/2020
بدأت اليوم الأربعاء بقصر المؤتمرات في نواكشوط أعمال ندوة متعددة الأطراف منظمة من طرف القيادة العليا لتمرين فلينتلوك 2020 التابعة لقيادة العمليات الخاصة الأمريكية.

وتهدف هذه الندوة رفيعة المستوى والتى تدوم يومين إلى مناقشة التفاعل بين قوات الأمن والسكان المتضررين داخل منطقتي الساحل وبحيرة أتشاد وذلك من أجل مواجهة المنظمات المتطرفة العنيفة وتعزيز الحكم المشروع.

وسيناقش المشاركون في أعمال هذه الندوة من خبراء محليين وإقليميين إمكانات تعزيز الاستقرار من خلال شمولية قوات الأمن والتفاعل مع جميع شرائح المجتمع بما في ذلك النساء والشباب بالاضافة إلى الكيفية التى يمكن بها للحكومات الافريقية الاستفادة من التنوع في قواتها المسلحة من أجل توصيل دعمها لجميع شرائح المجتمع.

وستمكن هذه الندوة المشاركين فيها من تحديد الاتجاهات الناشئة في منطقتي الساحل وبحيرة اتشاد والكيفية التى يمكن من خلالها للجهات الفاعلة الاقليمية والدولية إيجاد حلول استباقية والامكانات المتاحة لتفاعل السكان مع قوات الأمن لمواجهة التطرف وكيفية دعم التنوع داخل أجهزة الأمن والنظر إلى الاستيراتيجيات المستقبلية لتعزيز التعاون العسكري لمواجهة التطرف.

وأكد الرائد سيد محمد ولد حديد، المدير المساعد لمديرية الاتصال والعلاقات العامة بقيادة الأركان العامة للجيوش،الناطق الرسمي بإسم تمرين فلينتلوك2020 والرائدآندرو كولك، المتحدث بإسم القوات الأمريكية الخاصة في إفريقيا في تصريحين لهما على هامش الندوة للوكالة الموريتانية للأنباء أن هذه الندوة تدخل في إطار تمرين فلينتلوك 2020 ويشارك فيها عدد من الخبراء العسكريين من جيوش الدول المشاركة في التمرين.

وأضاف الرائدان أن نجاح هذا التمرين والنتائج التى ستتمخض عنها أعمال الندوة ستكون كلها عوامل مساعدة على مكافحة التطرف العنيف في منطقة الساحل وبحيرة أتشاد.
آخر تحديث : 26/02/2020 17:33:09