أنشطة الحكومة

وزير المالية يستعرض خلال لقاء عرض التقرير السنوي لصندوق النقد جهود الحكومة لتحسين أداء الاقتصاد الوطني

نواكشوط,  18/02/2020
ذكر وزير المالية، السيد محمد الأمين ولد الذهبي، بالجهود التي بذلتها الحكومة لتعزيز المالية العامة، ولتنفيذ برامج اجتماعية طموحة تهدف إلى التخفيف من تدهور القوة الشرائية للمواطنين و خلق مزيد من فرص العمل للشباب.

وقال في مداخلته خلال اللقاء الذي نظمه صندوق النقد الدولي اليوم الثلاثاء في نواكشوط، لعرض تقريره السنوي حول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إن هذه الجهود تهدف إلى وضع النمو الاقتصادي في خدمة الموريتانيين، وخاصة الفئات الأكثر فقراً.

و استعرض التقرير السنوي لصندوق النقد الدولي حول منطقة الشرق الأوسط و شمال إفريقيا، الذي قدمه السيد جوزيف كارانغوا ، ممثل الصندوق في موريتانيا، الآثار السلبية للاضطرابات الاقتصادية العالمية وانعكاسات ذلك على النمو الاقتصادي في المنطقة ، خصوصا على مستوى المالية العامة والدين والإنفاق العام و الإنتاجية و الانفاق على رأس المال.

و قدم التقرير لمواجهة هذه التحديات، جملة من التوصيات من ضمنها العمل على تسريع النمو والإصلاحات الهيكلية في جميع المناطق، وتشجيع الاستثمار، بما في ذلك الاستثمار الأجنبي المباشر، وتحسين تسيير المالية العامة.

و ركزت مختلف المداخلات خلال اللقاء على الحاجة إلى مراجعة السياسات المتبعة في هذا السياق، بحيث يكون تأثير النمو الاقتصادي محسوسًا بالفعل، في مجالات الحد من الفقر وخلق فرص العمل.

وسلطوا الضوء ، من بين أمور أخرى ، على القدرة على تحمل الديون وتنويع الاقتصاد وتحسين شروط الدفع للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم.

جرى اللقاء بحضور محافظ البنك المركزي الموريتاني ورئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة وممثل البنك الدولي و ممثلين عن القطاعات الوزارية والمجتمع المدني.
آخر تحديث : 18/02/2020 18:43:28