مجتمع

انطلاق اشغال ورشة وطنية لإستخلاص الدروس من خطة التدخل لمواجهة الوضعية الاقتصادية لسنة2019

نواكشوط,  17/12/2019
بدأت اليوم الثلاثاء بفندق اطفيله بنواكشوط أعمال ورشة وطنية لاستخلاص الدروس من خطة التدخل لمواجهة الوضعية الاقتصادية لسنة2019 وذلك بهدف الاستفادة من تحسين وتطوير الأساليب التنظيمية خلال الموسم المقبل .

ويناقش المشاركون في الورشة المنظمة من طرف مفوضية الأمن الغذائي وشركائها في التنمية و التي تدوم يومين سبل استخلاص الدروس المستقاة من تدخلاتهم طيلة العام المنصرم .

وفي هذا الصدد أشار المفوض المساعد لمفوضية الأمن الغذائي السيد محمد ولد محمد العيد ولد خيار في كلمة له بالمناسبة إلى الاهتمام الكبير الذي يوليه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني لحياة المواطنين وخاصة الأكثر هشاشة منهم والذي تعمل حكومة الوزير الأول السيد اسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا على تجسيده على أرض الواقع .

وأضاف أن منطقة الساحل والصحراء من أكثر بلدان العالم تعرضا لآثار الجفاف والتصحر وقد تزايدت وتيرة هذه الآثار خلال السنوات الأخيرة بفعل التقلبات المناخية وما صاحبها من فيضانات واضطرابات مطرية أثرت بشكل كبير على حياة الشعوب، مبرزا أن بلادنا ضمن قائمة الدول الأكثر تأثرا بهذه التقلبات المناخية مما جعل الحاجة الكبيرة إلى إنشاء نظام فعال لمواكبة الحالة الغذائية يقوم على قاعدة التخطيط والتنسيق بين مختلف الفاعلين في مجال الأمن الغذائي .

وبدورها بينت المديرة المساعدة لبرنامج الغذاء العالمي السيدة ريناته بيي أن الورشة تهدف إلى حوصلة مداخلات وتحديد الآليات الجيدة المكتسبة في الميدان من أجل تصحيح الأخطاء وتجنب تكرارها في العام المقبل وتحسين أداء العمل المشترك لصالح السكان الأكثر هشاشة ، موضحة أن التوزيع الغير المناسب للإطار الزمني والمكاني للسحب سيؤثر في فترات الشح 2020.

وجرت الانطلاقة بحضور الأمين العام لوزارة التنمية الريفية وعدد من مسؤولي المفوضية وشراكائها في التنمية.
آخر تحديث : 17/12/2019 13:47:49