منوع

انواذيبو: افتتاح ورشة تشاورية حول لبروتوكولات الإضافية لاتفاقية أبيدجان

انواذيبو,  16/12/2019
انطلقت صباح اليوم الاثنين في مدينة انواذيبو أشغال ورشة تتعلق بلبروتوكولات الإضافية لاتفاقية أبيدجان منظمة من طرف وزارة البيئة والتنمية المستدامة بالتعاون مع سكرتيريا اتفاقية أبيدجان ومشروع الاستثمار في تحمل المناطق الشاطئية في إفريقيا الغربية " واكا".

وتشكل اتفاقية أبيدجان التي صادقت عليها موريتانيا سنة ٢٠١١ إطارا قانونيا شاملا أقامته مجموعة من البلدان ليشمل البرامج التي تحافظ على واجهتها البحرية الممتدة من موريتانيا حتى جنوب إفريقيا .

وتشمل اتفاقية أبيدجان أربعة بروتوكولات ترتبط بمجالات بيئية متنوعة تتعلق أساسا بالتلوث الناجم عن مصادر النشاطات البرية إضافة إلى تلك المتعلقة بالمعايير المرتبطة بالنشاطات النفطية والغازية في البحر وكذا التسيير المندمج للمنطقة الشاطئية .

وأكد الأمين العام لسلطة منطقة انواذيبو الحرة وكالة السيد محمد الأمين ولد أباه أن إنجاز خطط العمل يتطلب تشاورا واسعا وتآزرا بين جميع الأطراف المساهمة من قريب أو من بعيد في حماية الموارد الطبيعية عموما والحفاظ على البيئة البحرية والشاطئية بشكل خاص.

وأضاف أن رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني يولي أهمية خاصة لحماية البيئة وذلك عبر الحرص على تنفيذ مايلزم لإيجاد حل دائم للتسيير المندمج لمواردنا البحرية والشاطئية.

وبدوره اكد ممثل اتفاقية أبيدجان السيد جاك أبي على أهمية هذه الاتفاقية في ما يتعلق بحماية البيئة البحرية والشاطئية مثمنا الجهود المبذولة للمحافظة على الموارد الطبيعية .

جرى افتتاح الورشة بحضور المستشار الفني لوزيرة البيئة والتنمية المستدامة وحاكم مقاطعة انواذيبو والعمدة المساعد لبلدية انواذيبو.
آخر تحديث : 16/12/2019 15:47:33