مجتمع

وكالة أمن الملاحة الجوية في إفريقيا ومدغشقر"آسكنا" تحتفل بمرور 60 عاما على إنشائها

نواكشوط,  12/12/2019
خلدت ممثلية وكالة أمن الملاحة الجوية في إفريقيا و مدغشقر "آسكنا" في موريتانيا اليوم الخميس على غرار مثيلاتها في الدول الأعضاء في الوكالة الذكرى ال 60 على إنشائها الذى يعود تاريخة إلى 12 دجمبر 1959 في مدينة سينلوي السينغالية.

ونظمت ممثلية الوكالة في نواكشوط حفلا بهذه المناسبة تضمن عرض فلم وثائقي حول المسار التاريخي للوكالة والخدمات التى تقدمها للملاحة الجوية في الدول الأعضاء سواء تعلق الأمر بالتجهيزات أو التكوين الضروريين للملاحة الجوية الآمنة بالاضافة إلى تأمين المطارات من الحرائق ومتابعة الأرصاد الجوية وذلك بهدف إطلاع الرأي العام والسلك الدبلوماسي في الدول الأعضاء على الخدمات التى تقدمها المنظمة في فضاء الدول المعنية.

وأشاد الأمين العام لوزارة التجهيز والنقل السيد صدف سيدي محمد صمب في كلمة له بالمناسبة بأهمية التعاون بين الدول الافريقية وضرورة ترسيخه وتنويعه وهو ما يتجسد من خلال حرص فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني على إرساء أواصر الأخوة والمحبة بين بلادنا ونظيراتها في القارة الافريقية وباقي
دول العالم.

وأضاف أن آسكنا تعد اليوم مفخرة لدولنا وشعوبنا على المستويين الافريقي والدولي إذ تمثل إطارا فريدا للتعاون بين دول المجموعة حيث استطاعت أن توفر خدمات جوية مستوفية لشروط الأمن والسلامة في فضاء جوي مترامي الأطراف تقع أجزاء منه فوق الصحراء الكبرى و أخرى فوق المحيطين الأطلسي والهندي.

ونوه الأمين العام لوزارة التجهيز والنقل بمستوى التعاون بين بلادنا ووكالة أمن الملاحة الجوية في إفريقيا ومدغشقر في مجالات تخصصها والذى مكن من إنجاز بني تحتية أساسية لبلادنا كما كونت عشرات الشباب الموريتانيين في مدارسها المتخصصة.

وبدوره أوضح ممثل آسكنا في بلادنا السيد سيدى محمد ولد سيدي في كلمة له بإسم المدير العام للوكالة السيد محمد موسي بنفس المناسبة أن هذه المنظمة الأقدم من نوعها في المنطقة والتى تضم في عضويتها حاليا 18 دولة تقدم جملة من الخدمات الضروية للملاحة الآمنة في فضاء الدول الأعضاء وتتكفل بما يتطلبه ذلك من تكوين مستمر لصالح طواقمها في الدول المعنية وتجهيزات ضرورية للعمل في هذا المجال.

وقال إن الوكالة مسؤولة في موريتانيا عن مطاري نواكشوط الدولي أم التونسي ونواذيبو، حيث توفر سيارات حديثة ومتطورة للاطفاء عند الحاجة وتقدم كل المعلومات المطلوبة في مجال الأرصاد الجوية عبر بنية تحتية للمواصلات مكونة من خمس محطات بالاضافة إلى إنارة المطارين وتسيير مناطف الاقتراب.

وأوضح أن ممثلية الوكالة في موريتانيا توفر 315 فرصة عمل دائمة وتوفر لهم التكوين الجيد وبشكل دائم عبر مدارسها المتخصصة في كل من النيجر والكامرون والسينغال (دولة المقر) وفي إطار علاقاتها مع الدول الأخرى في مختلف المجالات ذات الصلة بأمن الملاحة الجوية في المنطقة.

كما تميزت الفعاليات المخلدة لهذه الذكرى بتنظيم منافسات في الكرة الحديدية بملاعب آسكنا في نواكشوط المعروفة بملعب سيدى ولد مولاي الزين شاركت فيها عشرات الأندية من العاصمة وخارجها.

وحضرت الحفل الذى أقيم بهذه المناسبة رئيسة جهة نواكشوط السيدة فاطمة بنت عبد المالك وعدد من سفراء الدول الأعضاء في المنظمة وممثلون عن شركات ووكالات الطيران المدني في المنطفة وعدد من المسؤولين المركزيين في آسكنا.
آخر تحديث : 12/12/2019 15:55:50