صحة

وزارة الصحة تتسلم كمية من وسائل مكافحة النفايات الإستشفائية

نواكشوط,  10/12/2019
قدمت مندوبية الاتحاد الاوروبي في بلادنا عبر برنامج دعم قطاع الصحة في موريتانيا مساء اليوم الثلاثاء كمية معتبرة من الوسائل والأدوات الضرورية للتخلص من النفايات الاستشفائية لصالح 160 مؤسسة صحية في ولايات اترارزة ولبراكنه وتكانت ونواكشوط .

وستسهم هذه الكمية من دعم جهود إدارة الوقاية والسلامة العمومية في الرفع من مستوى الجمع والحمل والتخزين الآمن للنفايات حسب المواصفات المعمول بها دوليا .

وفي كلمته بالمناسبة اوضح الدكتور موسى ولد عبد الله، مكلف بمهمة لدى وزير الصحة ان قطاعه دأب على تفعيل الخطة الوطنية للتسيير المستدام والآمن للنفايات استجابة لتوجيهات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الرامية الى تحسين الظروف الصحية للمواطنين وطبقا لبرنامج حكومة الوزير الاول السيد اسماعيل بده الشيخ سيديا الهادف الى الحد من الامراض ومكافحة العدوى على المستوى الوطني .

وقال ان تزويد المنشآت الصحية بالوسائل والادوات الضرورية للتخلص الآمن من النفايات الاستشفائية يعتبر عنصرا اساسيا من عناصر الخطة الوطنية للتسيير الآمن للنفايات مما سيمكن من تطوير مستوى الوقاية والسلامة العمومية.

وبدوره اوضح رئيس التعاون في مندوبية الاتحاد الاوروبي تيري كوزيى ان الاتحاد الاوروبي يدعم السياسة الوطنية في مجال الصحة في أفق 2030.

وقال إن هذا الدعم يأتي في اطار بالبرنامج الوطني الهادف الى تطوير القطاع الصحي والنهوض به وتسهيل الولوج اليه وتحسين خدماته على الوجه الأكمل،مبينا انه قد تم تحديد 18 موقعا لدفن النفايات الطبية لرفع المخاطر المعدية في ولايات نواكشوط واترارزة وتكانت ولبراكنه.
آخر تحديث : 11/12/2019 09:41:45