مجتمع

تنظيم المؤتمر التنفيذي لسائقي النقل البري في غرب إفريقيا

نواكشوط ,  10/12/2019
بدأت اليوم الثلاثاء في نواكشوط أعمال المؤتمر التنفيذي لإتحاد سائقي النقل البري في إفريقيا الغربية "اكراوو"،منظم من طرف وزارة التجهيز والنقل والنقابة العامة لسلامة السائقين المهنيين والنقالين الحضريين.

ويهدف هذا الاجتماع الذي يدوم يومين إلى تقديم عروض حول الجريمة العابرة للحدود والهجرة السرية وأخطارها على شبه المنطقة ودور السائقين المهنيين في خدمة الوحدة الوطنية.

وأوضح المستشار الفني لوزير التجهيز المكلف بالنقل البري الدكتور محمد الأمين ولد الشيخ عبد الله، في كلمة بالمناسبة، أن الاجتماع سيمكن دون شك من نقاش قضايا تلامس هموم السائقين المهنيين في المنطقة كدور السائقين في تعزيز اللحمة الوطنية ودورهم في مكافحة الهجرة السرية ومختلف أنواع التهريب والجريمة المنظمة.

وأشاد بالعناية التي يوليها رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني لسلامة المواطنين، حيث أطلق الوزير الأول السيد إسماعيل بده الشيخ سيديا يوم أمس من مدينة ألاك الإستراتيجية الوطنية للسلامة الطرقية للحد من حوادث السير.

وبدوره بين رئيس النقابة العامة لسلامة السائقين المهنيين والناقلين الحضريين، السيد القاسم ولد اركين ، أن هذا اللقاء ينعقد في ظروف متميزة من أجل المصلحة الوطنية، حيث أن رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني منذ تسلمه زمام الأمور يحرص على خلق مناخ سياسي هادئ من أجل إحداث تنمية شاملة للبلد.

وأشاد بما تقوم به الحكومة من جهود من أجل تقريب الإدارة من المواطنين من خلال برنامج خدامتي والرامي إلى إسعاد المواطن وتقديم الخدمة له في الوقت المناسب ودون عناء كبير.

وبدوره عبر السيد رابو إبراهيم، رئيس اتحاد السائقين للنقل الطرقي بغرب إفريقيا عن ضرورة خلق إطار اندماج حقيقي إقليمي و الدفاع عن أعضاء الاتحاد ،إضافة لموريتانيا والمغرب ، ومحاربة تأخر التنمية الاقتصادية في نفس الدول كالرشوة والشحن الزائد وعراقيل حرية تنقل الأشخاص والممتلكات بين هذه البلدان والسهر على تكوين وتحسيس السائقين.

آخر تحديث : 10/12/2019 16:17:56