إقتصاد

تنظيم اجتماع تشاوري لتقييم التعاون الموريتاني والياباني

نواكشوط ,  25/11/2019
بدأت اليوم الاثنين بقاعة الاجتماعات في وزارة الاقتصاد والصناعة أعمال المشاورات السنوية لتقييم التعاون بين بلادنا واليابان.

وأوضح الأمين العام لوزارة الاقتصاد والصناعة السيد محمد ولد أحمد عيده في كلمة له بالمناسبة أن هذه المشاورات ستكون فرصة لتقييم المشاريع المنفذة حاليا ضمن تعاون البلدين للوقوف على النجاحات والإخفاقات وتحديد التوجهات العامة له خلال الفترة القادمة وكذا تحديد جملة المشاريع المقترحة للتمويل والتي يجب أن تكون مطابقة للأهداف الوطنية المدرجة في إستراتيجية النمو المتسارع والرفاه المشترك والتي تشكل المرجع الرئيسي للسياسات الاقتصادية والاجتماعية للدولة من جهة وتعهدات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وأضاف أن هذا التعاون الثنائي بدأ منذ ستينيات القرن الماضي بقطاع الصيد ثم اتسع فيما بعد ليشمل العديد من القطاعات الاقتصادية والاجتماعية الهامة مثل الصحة والتكوين و البيئة والأمن الغذائ، كما مكن من تنفيذ مشاريع وتدخلات هامة لفائدة المواطنين وخاصة الطبقات الهشة.

بدوره أكد سفير اليابان المعتمد في بلادنا السيد نوريو ايهارا، في كلمة له بالمناسبة أن هذه المشاورات السنوية فرصة مهمة للتباحث والنقاش حول الأولويات في مجال مشاريع التعاون التي سيتم إنجازها خلال الفترة 2020-2021 من خلال العون الإنمائي الياباني لموريتانيا .

وأضاف أن بلاده وقعت العديد من المشاريع من بينها مشروع بناء مختبر الرقابة والتحليل التابع للمكتب الوطني الصحي لمنتوجات الصيد في نواذيبو، وبرنامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية لتعزيز قدرات المراكز الحدودية السنغالية.

وشارك في هذا الاجتماع السنوي ممثل الوكالة اليابانية للتعاون الدولي ومختلف القطاعات المعنية بالتعاون الموريتاني الياباني.
آخر تحديث : 26/11/2019 09:54:29