أنشطة رئاسية

رئيس الجمهورية ضيف شرف على المؤتمر الدولي حول الأمن والدفاع في إفريقيا

نواكشوط,  17/11/2019
تلقى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، دعوة من السلطات السنغالية بوصفه ضيف شرف على النسخة السادسة من المؤتمر الدولي لدكار حول الأمن والدفاع في إفريقيا المقرر يومي ١٨ و ١٩ نوفمبر الجاري.

وسيترأس فخامة رئيس الجمهورية هذه النسخة من المؤتمر، إلى جانب الرئيس السنغالي السيد ماكي صال، وسيشرفان على النقاشات التي سيشارك فيها خبراء ومسؤولون أمنيون وعسكريون أفارقة وغربيون، حول الأمن في القارة الأفريقية.

وبحسب ما أعلن عنه القائمون على المؤتمر فإن هذه النسخة تناقش "المناخ الأمني في إفريقيا الذي أصبح يزداد تعقيداً مع مرور الوقت، مع تغييرات عميقة جداً، بسبب تعدد وتنوع عوامل عدم الاستقرار".

وبحسب توضيح نشره الموقع الإلكتروني للمؤتمر فإن "التهديدات والتحديات الأمنية، مثل التطرف العنيف، تتطور وتتشابك مع شبكات تهريب المخدرات والسلاح والاتجار بالبشر، والجرائم الإلكترونية والصراعات من أجل السيطرة على الموارد " تدفع إلى تدارس الأمر بشكل أكثر عمقا وشمولية.

كما اعتبر القائمون على المؤتمر أن الوضع الأمني تعقد أكثر مع " تزايد حدة الصراع العرقي في نقاط مختلفة من القارة".

وخلص التوضيح إلى أن «هذا الخليط من العنف تقف وراءه أسباب اقتصادية واجتماعية، وعوامل آنية من بينها الفقر والبطالة والتغير المناخي والكوارث الطبيعية والأوبئة".

تجدر الإشارة إلى أن المقاربة الموريتانية في مجال إرساء السلم والأمن في القارة وخصوصا في منطقة الساحل وجهودها لمعالجة مختلف أسباب الإرهاب وتجلياته وتبني سنة الحوار ونشر ثقافة التسامح، كانت محل تثمين من الشركاء الدوليين والإقليميين، الذين ثمنوا في أكثر من مناسبة جو الأمن والاستقرار اللذين تشهدهما موريتانيا و منطقة الساحل، و إعجابهم بفاعلية المقاربة الموريتانية التي أثبتت نجاعتها وجعلتها نموذجا يحتذى به في المنطقة والعالم.
آخر تحديث : 17/11/2019 15:51:01