صحافة

نقابة الصحفيين الموريتانيين تثمن تعاطي رئيس الجمهورية الايجابي مع عريضتها المطلبية

نواكشوط ,  06/11/2019
ثمنت نقابة الصحفيين الموريتانيين التعاطي الايجابي لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني مع العريضة المطلبية التى تقدمت بها النقابة خلال اللقاء الذى خصها به مؤخرا.

جاء ذلك خلال نقطة صحفية نظمتها النقابة صباح اليوم الأربعاء بمقرها المركزي في نواكشوط خصصتها للحديث عن اللقاء الذي جمع مكتبها التنفيذي مع رئيس الجمهورية والعريضة المطلبية التي تقدمت بها لإصلاح قطاع الصحافة .

وأعرب نقيب الصحفيين الموريتانيين السيد محمد سالم ولد الداه عن تثمينه للعناية الفائقة التي أحاطهم بها فخامة رئيس الجمهورية والجو الودي الذي جري فيه اللقاء ومستوي الاهتمام والاستعداد للتعاطي الإيجابي مع ما ستقدمه النقابة من تصورلإصلاح القطاع بشقيه العام والخاص.

وأضاف أن ما لمسه من استعداد لدى فخامة رئيس الجمهورية للتعاطي بشكل إيجابي مع العريضة المطلبية التى تقدم بها المكتب التنفيذي للهيئة يشكل فرصة نادرة تحتم على كل العاملين في هذا المجال المبادرة وبشكل فوري لوضع تصور شامل وبلورة رؤية موحدة لبلوغ الإصلاح المنشود.

ونبه إلى أن النقابة قدمت خلال اللقاء الذي جمعها مع رئيس الجمهورية عريضة مطلبية ضمنتها النقاط الأساسية والمطالب الملحة للصحفيين والتى من بينها تأسيس مجلس اعلي للصحافة وتنفيذ التوصيات المتمخضة عن مخرجات الأيام التشاورية 2016 والتي كانت محل إجماع للصحفيين ومنح البطاقة الصحفية الموحدة وفق الشروط القانونية ، ضمانا لضبط الحقل وتمهينه، مع وضع امتيازات معنوية ومادية لحاملها وفقا للمعايير الدولية .

كما طالبت النقابة بمراجعة نظام الأجور بالنسبة للصحفيين العاملين في مؤسسات الإعلام العمومي، وتسديد متأخرات زيادتي50+10%وجعلها على رواتب العاملين وتطبيق النظام الأساسي للوكالة الموريتانية للأنباء، حماية لحقوق الصحفيين العاملين في هذه المؤسسة وتنفيذ الأحكام القضائية الصادرة لصالح بعض الزملاء في المهنة.

كما دعت النقابة إلى ترسيم المتعاونين حسب الأقدمية والكفاءة في مؤسسات الإعلام العمومي وإشراك النقابة كمراقب علي سير الاكتتاب وزيادة سقف صندوق الدعم العمومي للصحافة وإعادة النظر في القانون المنشئ له، ورفع الوصاية عنه، وتشكيل لجنة تحظي بالتمثيل الصحفي للإشراف عليه، مع تمثيل للجهات الفنية ذات الصلة.

ودعت النقابة إلى تأسيس معهد للتكوين الصحفي وتحسين الخبرة واعتماد الترقيات داخل المؤسسات الإعلامية على أساس الشهادة والكفاءة وتفعيل الهيئات المكلفة بتنفيذ قانون الإشهار (السلطة، والصندوق) لضمان خلق فرص دعم جديدة للقطاع مع منح قطع أرضية للصحفيين العاملين في المؤسسات الإعلامية .

وأكد نقيب الصحفيين أن رئيس الجمهورية أبدي استعداده التام لتنفيذ بنود العريضة المطلبية للصحفيين وطالب بالعمل المشترك الجاد من أجل تطوير الصحافة الوطنية والرفع من مستوي العمل الصحفي وتوخي الصدقية في نقل المعلومة ولعب دورها في مجال التوعية والتحسيس وبناء الدولة.

وقال إن النقابة ستواصل العمل الجاد الذي بدأته خاصة في ظل هذه الإرادة السياسية الجديدة من أجل تطوير الحقل الصحفي ،مشيدا بما لمسوه لدي رئيس الجمهورية من تجاوب وإدراك بضرورة إصلاح الصحافة
آخر تحديث : 07/11/2019 09:35:56