سياسة

انطلاق المسابقة الوطنية لاختيار مقدمي خدمات التعليم

نواكشوط,  27/10/2019
انطلقت صباح اليوم الأحد في انواكشوط المسابقة الوطنية لاختيار مقدمي خدمات التعليم لصالح الولايات الداخلية.

وترشح لفئة المعلمين في هذه المسابقة 5988 سيتم انتقاء 3000 منهم للخدمة في حين ترشح لفئة الاساتذة 4084 متسابقا سيتم اختيار2030 منهم لمهنة مقدمي الخدمة في مجال التعليم.

وقام وزيرا التعليم الاساسي واصلاح قطاع التهذيب الوطني والتعليم الثانوي والتكوين التقني والمهني على التوالي آدما بوكار سكو ومحمد ماء العنين ولد اييه بزيارة مشنركة لمراكزالامتحان باعدادية توجونين 4 في نواكشوط الشمالية وثانوية عرفات 2 في انواكشوط الجنوبية ومدرسة التطبيق بتكوين المعلمين في انواكشوط الغربية ، حيث عاينا الظروف التي تجري فيها المسابقة واستفسرا القائمين عليها عن المنهجية المعتمدة للاشراف ومستوى الحضور.

وفي نهاية الزيارة أدلى وزير التعليم الاساسي واصلاح قطاع التهذيب للوكالة الموريتانية للانباء بتصريح قال فيه:

"نحن اليوم هنا للاطلاع على هذه المسابقة الوطنية والتأكد من جودة الظروف التي تجري فيها".

وقال انهما اطلعا خلال الزيارة على مجريات العمل من حيث الرقابة والاشراف، مضيفا ان التركيز ينصب على أن تكون المسابقة شفافة وفقا للتعليمات التي أصدراها للطواقم المشرفة .

وذكر الوزير ان هذه المسابقة وما ينفذه قطاعا التعليم الاساسي والثانوي يدخل في إطار تنفيذ برنامج رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الهادف الى اصلاح شامل لقطاع التعليم في البلاد والوصول إلى مدارس نموذجية تستجيب لمتطلبات العصر.

وبدوره أوضح وزير التعليم الثانوي والتكوين التقني والمهني أن هذه الزيارة مكنت من الاطلاع على الظروف التي يجري فيها الامتحان ، منوها أن المعلومات التي تم الحصول عليها تؤكد ان الاستعدادات جاءت على المستوى المطلوب.

وأضاف أن نسبة الترشح للمسابقة كانت مرتفعة حيث تجاوز عددد المترشحين لها 10 ألاف متسابق مع أن المطلوب لا يزيد عن 5030 منهم 3000 معلم و 2030 استاذا ، وهو ما سيمكن من الحصول على العدد المطلوب.

وأوضح أن الهدف من العملية هو وجود حل للنقص الحاصل في الاساتذة والمعلمين بطريقة شفافة تضمن للمترشحين الولوج للمناصب المفتوحة بكل شفافية حسب قواعد التنافس السليم وبطريقة تضمن انتقاء الأحسن.

وأشار السيد الوزير إلى أن التنظيم الذي تم اتخاذه سيضمن استمرار العملية حتى يتم انتقاء الأفضل وتوجيهه للاقسام مبرزا أن الوزارتان ارادتا من العملية التعامل مع العقدووين بطريقة مختلفة تركز على تحسين ظروفهم المادية والتكوين والتأطير المستمر عن قرب على ان يتم بالتشاور مع القطاعات المعنية النظر في ان يفتح للمتميزين الذين اثبتو جدارتهم من هذه المجموعة باب الولوج للوظيفة العمومية كمدرسين.

وابرز ان القطاع يسعى الى تفعيل مدرسة تكوين المعلمين والمدرسة العليا لاعداد معلمين وأساتذة اكفاء يحملون مشروعا طموحا لتحقيق اهداف المدرسة الجمهورية.

وقال أن القطاع يعكف حاليا على دراسة شاملة لغربلة منتسبي التعليم للاطلاع على وضعيته واصلاح الاختلالات الغير طبيعية للمدرسين لاصلاح وضعيتهم في اطارماتسمح به القوانين المنظمة للوظيفة العمومية واحترام كل موظف.
آخر تحديث : 27/10/2019 13:56:31