أنشطة الحكومة

موريتانيا تخلد اليوم الإفريقي لحقوق الإنسان

نواكشوط,  21/10/2019
احتضن مركز الإعلام والتحسيس والتكوين التابع لمفوضية حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني، اليوم الإثنين الفعاليات المخلدة لليوم الإفريقي لحقوق الانسان والشعوب، المخلد هذه السنة تحت شعار:"احترام حقوق اللاجئين والعائدين والنازحين داخل بلادهم في إفريقيا".

وأوضح المكلف بمهمة بالمفوضية، السيد أحمد سالم ولد أخطور، المفوض المساعد لحقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني، وكالة، في كلمة بالمناسبة، أن تخليد هذا اليوم يأتي في ظل المكانة الهامة التي تحتلها موريتانيا في إطارها الإفريقي والتي تعززها العلاقات المتميزة التي تربطها مع المنظومة الإفريقية لحقوق الإنسان.

وقال إن ترقية وحماية حقوق الإنسان تحتل مساحة كبيرة وأهمية بالغة في برنامج فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، الأمر الذي انعكس في العديد من الإجراءات المتخذة والالتزامات في هذا المجال المعلنة في السياسات العامة للحكومة.

وأضاف أن كل هذه الإجراءات مكنت موريتانيا من نيل ثقة المجتمع الدولي التي تجلت في انتخاب بلادنا الاسبوع الماضي عضوا في مجلس حقوق الإنسان أثناء أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وأكد مفوض حقوق الانسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني المساعد، وكالة، أن موريتانيا عاقدة العزم على تعزيز وحماية حقوق الإنسان من خلال تنفيذ مختلف البرامج والاستراتيجيات في المجال، ومواصلة الانفتاح والتعاطي الإيجابي مع مختلف الآليات الدولية والإقليمية لحقوق الإنسان، والتعاون الجاد والبناء مع كافة الشركاء.

وتميزت فعاليات تخليد هذا اليوم بتقديم جملة من العروض تناولت الآليات المتبعة لحماية وترقية حقوق الإنسان خاصة على المستوى الإفريقي، حيث تابع المشاركون في هذا الإطار عرضين قدمت احدهما مديرة ترقية حقوق الإنسان والتماسك الاجتماعي، السيدة فاطمة بنت أنجيان، وأستعرضت فيه المنهجية العامة للنظام الافريقي لحقوق الانسان، فيما قدم منسق مركز الاعلام والتحسيس والتكوين، السيد إسلمو ولد صالحي، العرض الثاني المتعلق بآليات احترام حقوق اللاجئين والعائدين والنازحين في إفريقيا، والأساليب المثلى للتعاطي معهم.

جرى الحفل بحضور المستشارين والمديرين بالمفوضية.
آخر تحديث : 21/10/2019 13:34:54