مجتمع

جمعية متحدون من أجلهم تنظم أياما طبية وتكوينية للعناية بأطفال التوحد

نواكشوط,  30/09/2019
جمعية متحدون من أجلهم تنظم أياما طبية وتكوينية للعناية بأطفال التوحد

بدأت صباح اليوم الاثنين بمقر المدرسة الوطنية العليا لعلوم الصحة في نواكشوط الغربية أعمال أيام طبية وتكوينية منظمة بالتعاون بين جمعية متحدون من أجلهم غير الحكومية و وزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة وجهة نواكشوط وجمعية الصداقة الشعبية الجزائرية الفرنسية لصالح أطفال التوحد في موريتانيا.

ويهدف هذا اللقاء الذى يدوم ثلاثة أيام إلى تكوين أسر أطفال التوحد على أنجع الطرق للتعامل والتعايش مع أبنائهم الذين يعانون من اضطراب التوحد والأدوار التي يمكن أن يلعبها المحيط الأسري في علاج الأطفال الذين يعانون من التوحد وإجراء فحوصات وكشوفات طبية على الأطفال المستفيدين من تدخلات الجمعية.

وستستفيد أسر أطفال التوحد في موريتانيا خلال هذه الأيام من دورات تكوينية لمساعدتهم على لعب الدور المنوط بهم في عمل الجمعية الهادفة إلى تقديم العلاجات النفسية وغيرها للأطفال الذين يعانون من التوحد لدمجهم في محيطهم العائلي أولا والمجتمع ثانيا.

وأكدت كل من مديرة المدرسة الوطنية العليا لعلوم الصحة الدكتورة زينب بنت حيدي والسيدة زينب بنت الشيخ أحمد، نائبة رئيسة جهة نواكشوط ورئيسة جمعية متحدون من أجلهم السيدة منينه بانمو ورئيس جمعية الصداقة الشعبية الجزائرية الفرنسية الدكتور كريب حسام في كلمات لهم بمناسبة افتتاح هذه الأيام على أهمية العمل الذى تقوم به جمعية متحدون من أجلهم لصالح أسر أطفال التوحد في موريتانيا.

وأجمع المتدخلون بالمناسبة على أهمية توحيد الجهود ومواصلة العمل من أجل تمكين الجمعية من تحقيق أهدافها النبيلة والمتمثلة أساسا في توعية المجتمع حول اضطرابات التوحد والمتابعة وتقديم الدعم المادي والمعنوي لأسر أطفال التوحد خلال فترة العلاج ومساعدتهم على الانخراط أو الاندماج في الحياة اليومية.

ويدخل هذا اللقاء في إطار سلسلة البرامج التي أقرتها الجمعية والتي من بينها تنظيم ورشات عمل وأنشطة تحسيسية في الأماكن العمومية لأطفال التوحد بهدف تنمية مهاراتهم والعمل على تكوين الاطباء والأخصائيين في المجال مع توفيرها لمساعدات مادية لتغطية تكاليف علاج الأطفال.
آخر تحديث : 30/09/2019 17:11:13