أنشطة الحكومة

وزير الشؤون الخارجية يمثل رئيس الجمهورية في اجتماع حول التحولات المناخية في الساحل

نيويورك,  23/09/2019
في إطار التحضير لقمة المناخ المقرر انعقادها علي هامش الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، عقدت مجموعة دول الساحل اليوم بنيويورك اجتماعا تحت الرئاسة المشتركة لكل من فخامة السيد ايوسوفو محمدو، رئيس جمهورية النيجر، الرئيس المكلف بقضايا البيئة والمناخ حاليا، و فخامة السيد كريستان روك كبورى، رئيس جمهورية بوركينا فاسو الرئيس الدوري للمجموعة.

وقدم وزير الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج، السيد اسماعيل ولد الشيخ أحمد ، الذي مثل رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، في هذا الاجتماع الهام، عرضا مفصلا عن أكبر التحديات التي تواجهها المنطقة، مبينا خطورة الوضع الناجمة عن الاختلالات المناخية و الجفاف وفقدان الأراضي الصالحة للزراعة.

وأكد على ضرورة ربط مفهوم الأمن بالتنمية المستدامة التي يعد الحفاظ علي التوازن البيئي من أهم ركائزها.

وقد خصص هذا الاجتماع لتشخيص وضع منطقة الساحل التي تعد من أكثر المناطق تضررا، وبلورة نداء عاجل للمجتمع الدولي من أجل دعم استراتيجية دول الساحل.

وحضر الاجتماع كل من الأمين العام للأمم المتحدة آنتونيو كتريز، و رئيس لجنة الاتحاد الافريقي موسى فقيه، و العديد من الوزراء و مسؤولي المنظمات الدولية.
آخر تحديث : 23/09/2019 08:44:08