كيهيدي ,  19/07/2019
انطلقت أمس الخميس في مدينة كيهيدي بولاية غورغول أعمال ورشة حول علاقات العمل التي قد تؤدي إلى خطر العمل الاجباري و المشاورات الجهوية للدراسة النوعية ، منظمة من طرف وزارة الوظيفة العمومية والعمل والتشغيل وعصرنة الادارة بالتعاون مع المكتب الدولي للشغل.

و يشارك في هذا اللقاء الذي يدوم يومين عدد من ممثلي منظمات و هيئات المجتمع المدني و بعض رؤساء المصالح الجهوية.

وأوضح والي غورغول السيد يحيى ولد الشيخ محمد فال في كلمة بالمناسبة أن موريتانيا قطعت مراحل جوهرية متقدمة بشأن علاقات العمل وتجريم كل ما يدخل في إطارالعمل الاجباري وذلك ضمن التحيين المستمرللترسانة القانونية والمصادقة على معظم الاتفاقيات والبرتوكولات الدولية الناظمة لهذا المجال و خاصة الاتفاقية الدولية حول العمل الاجباري والتي وقعتها بلادنا سنة 1961 .
وأضاف أن بلادنا كانت سباقة لإنشاء محاكم مختصة في مجال محاربة ظاهرة الاسترقاق ضمن جهود حثيثة لتنفيذ مختلف الالتزامات الدولية المتعلقة بسلب الارادة البشرية ضمن التوجيهات السامية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز .

وثمن الوالي دورشركاء موريتانيا في التنمية من خلال مساهمتهم الفعالة في دعم جهود الحكومة الرامية إلى تحقيق الأهداف التنموية المنشودة.

و من جهته شكرممثل المكتب الدولي للشغل في موريتانيا السيد مارك نينورا الحكومة الموريتانية لتوقيعها كافة الاتفاقيات و التزامها اتجاه محاربة ما يؤدي للعمل الاجباري بوصفه انتهاكا لحرية الانسان و قيم الانسانية .

و حضر افتتاح الورشة رئيس المجلس الجهوي لولاية غورغول وحاكم مقاطعة كيهيدي وعمدتها المساعدة والمدير العام المساعد للوظيفة العمومية.
آخر تحديث : 19/07/2019 09:51:13

الشعب

آخر عدد : 11783

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية