نواكشوط,  27/05/2019
بدأت اليوم الاثنين في نواكشوط اشغال ورشة حول المصادقة على البرنامج القطري للصندوق الأخضر من أجل المناخ، منظمة من طرف وزارة البيئة والتنمية المستديمة.

وتهدف الورشة التى تدوم يوما واحدا إلى تحديد وترتيب أولوية المشاريع القطاعية التي تستجيب لمعايير ومجالات الصندوق الأخضر للمناخ، بغية إعداد جملة من المشاريع القادرة على جعل بلدنا يستفيد من فرص التمويل المتاحة من طرف الآلية المالية المناخية، وذلك بالنسبة لجميع الفاعلين في القطاعين العام والخاص المجتمع المدني.

وأكد الأمين العام لوزارة البيئة والتنمية المستدامة السيد أمادي ولد الطالب في كلمة بالمناسبة على أهمية هذه الورشة وما يمثله التغير المناخي اليوم كأكبر تحد علمي يهدد مستقبل التنمية الاجتماعية والاقتصادية للبشرية.

وأوضح أنه في إطار التصدي للتحديات المتزايدة تعبأ المجتمع الدولي خاصة من خلال الاتفاقية الاطارية للأمم المتحدة الخاصة بالتغير المناخي وأقام الصندوق الأخضر من أجل المناخ، بوصفه آلية تمويل من أجل بلوغ الأهداف العامة التي اعتمدتها الاتفاقية على نحو خاص تنفيذا لإتفاق باريس في (مؤتمر الأطراف21 ).

وأضاف أن موريتانيا دخلت بتوجيهات من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، بعزم في حراك مكافحة التغير المناخي، من خلال مصادقتها على اتفاق باريس ومشاركتها البارزة في الأحداث العالمية في موضوع هذه الإشكالية.

حضر حفل افتتاح الورشة الأمين العام لوزارة النفط والطاقة والمعادن والامين العام للوزارة المنتدبة لدى وزير الاقتصاد والمالية المكلفة بالميزانية.
آخر تحديث : 27/05/2019 14:27:44

الشعب

آخر عدد : 11786

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية