نواكشوط,  14/05/2019
تسلمت أجهزة الشرطة المكلفة بالمراقبة الترابية ومكافحة الهجرة غير الشرعية في بلادنا صباح اليوم الثلاثاء سيارات وأجهزة للكشف عن الوثائق المزورة هدية من حكومة المملكة الاسبانية.

وتتكون هذه الهدية المقدمة في إطار التعاون الأمني القائم بين البلدين الصديقين من تسع(9) سيارات رباعية الدفع من نوع تويوتا هايليكس وثلاثة باصات من نوع ميرسدس تبلغ حمولة كل واحد منهم 9 أشخاص بالاضافة إلى جهاز حديث مع ملحقاته للكشف عن الوثائق المزورة.

وأكد الأمين العام لوزارة الداخلية واللامركزية السيد محمد ولد أسويدات في كلمة له بالمناسبة أن هذا الدعم يدخل في إطار الشراكة الأمنية بين البلدين التى تمثل نموذجا نوعيا في منطقة الساحل والصحراء منذ أزيد من عقد من الزمن.

وذكر بالتطورات المتلاحقة التى شهدتها علاقات التعاون الثنائي الموريتاني الاسباني المشترك في السنوات الأخيرة بفضل الارادة السامية لفخامة رئيس الجمهورية والعاهل الاسباني وحكومتي البلدين خاصة بعد التوقيع في مدريد على اتفاقية للتعاون الأمني بتاريخ 26 مايو 2015، شكلت أساسا قويا لشراكة فعالة في هذا المجال الحساس.

وعبر الأمين العام عن شكره للسلطات الاسبانية على هذه الهدية القيمة التى ستعزز من قدرات مصالحنا الأمنية المختصة وترفع من مستوى جاهزيتها في مواجهة التحديات الراهنة.

وبدوره أوضح سفير المملكة الاسبانية المعتمد لدى بلادنا سعادة السيد خيسوس سانتوس اغوادو، في كلمة له بنفس المناسبة أن هذه الهدية تدخل في إطار الجهود المشتركة بين البلدين في مجالي الرقابة الحدودية ومكافحة الهجرة غير الشرعية وكل أشكال التهريب.

وأضاف أن هذا الدعم يعبر من ناحية ثانية عن متانة العلاقات الموريتانية الاسبانية الضاربة في اعماق التاريخ وحرصهما الدائم على تنميتها وتطويرها بإستمرار خدمة للمصالح المشتركة بين البلدين الصديقين.

وحضر تسليم هذه الهدية مدير الشرطة القضائية، المفوض الاقليمي فضيلي ولد الناجي ومدير الرقابة الترابية المفوض الرئيس القاسم ولد سيدي محمد.

آخر تحديث : 14/05/2019 13:52:54

الشعب

آخر عدد : 11721

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية