نواكشوط,  25/04/2019
خلدت بلادنا اليوم الخميس على غرار المجموعة الدولية، اليوم العالمي لمكافحة الملاريا الذي يصادف 25 ابريل من كل سنة تحت شعار" القضاء على الملاريا واجبي "،

ويهدف تخليد هذا اليوم المنظم بالتعاون بين وزارة الصحة ممثلة في البرنامج الوطني لمكافحة الملاريا ومنظمة الصحة العالمية إلى إنارة الرأي العام الوطني والدولي وتعبئة أصحاب القرار والفاعلين المهتمين بمكافحة هذا المرض وتعزيز الشراكة في ميدان مكافحته وادماج مقدمي الخدمات الصحية كأولوية من أجل تحسين التكفل بالملاريا.

وأكد الأمين العام لوزارة الصحة السيد أحمد سالم ولد بهد في كلمة له بالمناسية أن الأمراض بصفة عامة والأمراض الوبائية بصفة خاصة تمثل أولوية بالنسبة لقطاع الصحة في بلادنا عملا بالتوجيهات السامية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز المجسدة على أرض الواقع من خلال البرامج والخطط الهادفة إلى تمكين المواطن من الحصول على خدمات صحية تناسب تطلعاته.

وأضاف أن موريتانيا بفعل موقعها الجغرافي كبوابة لمنطقة الساحل الافريقي يجعلها نقطة البداية لمحاربة الملاريا بالرغم أنها مازالت تمثل السبب الثالث للمعاينات الطبية في فصل الخريف وهذا ما يتطلب بذل مزيد من الجهود المشتركة مادية وبشرية سبيلا للقضاء على هذا المرض الذي يعيق التنمية .

وعبر الأمين العام عن شكره لمنظمة الصحة العالمية والصندوق الدولي لمكافحة السيدا والسلل والملاريا على مواكبتهم لجهود بلادنا في مجال مكافحة الملاريا وغيرها من البرامج التى ينفذها القطاع.

وبدوره أوضح ممثل منظمة الصحة العالمية في موريتانيا السيد زومبر دياوغو أنه بعد عقدين من الجهود المشترك في إطار التعاون بين المنظمة وموريتانيا لمحاربة الملاريا استطاع الطرفان الحد من انتشار المرض بدرجة كبيرة، مشيرا في هذا الصدد إلى ضرورة بذل المزيد من أجل القضاء على الملاريا.

آخر تحديث : 25/04/2019 15:27:39

الشعب

آخر عدد : 11784

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية