نواكشوط,  19/04/2019
خصصت لجنة التوجيه الإسلامي والمصادر البشرية والشؤون الثقافية بالجمعية الوطنية الاجتماع الذي عقدته اليوم الجمعة برئاسة، الدكتور محمد عبد الرحمن ولد الصبار، رئيس اللجنة، لمناقشة مشروع قانون يلغي ويحل محل قانون الإطار ٢٠٠٥ - ٤٦، الصادر بتاريخ ٢٥ يوليو ٢٠٠٥، المتعلق بحماية التراث الثقافي المحسوس.

وتابعت اللجنة خلال الاجتماع عرضا قدمه وزير الثقافة و الصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، الأستاذ سيدي محمد ولد محم، استعرض فيه المحاور الأساسية لمشروع القانون، مشيرا إلى أنه يقدم تعريفا للتراث غير المادي ويدمجه في نظم الحماية، كما يقترح الآليات المؤسسية الضرورية لتنفيذ القانون في أحسن الظروف.
آخر تحديث : 19/04/2019 12:42:49

الشعب

آخر عدد : 11786

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية