نواكشوط,  16/04/2019
وجه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، اليوم برقية التضامن التالية إلى الرئيس الفرنسي فخامة السيد إيما نويل ماكرون، إثر الحريق الذي شب بكاتدرائية نوتر دام في باريس:

"السيد الرئيس،

تلقينا ببالغ الأسى وعميق الحزن نبأ الحريق الذي شب بكاتدرائية نوتر دام في باريس، التي تمثل أحد المواقع الدينية التاريخية وتعتبر نموذجا في الفن المعماري.

فبالإضافة إلى طابعها الرمزي بالنسبة لفرنسا تشكل كاتدرائية نوتر دام موروثا إنسانيا فريدا وكنزا ثقافيا وروحيا ثمينا.

وإذ آمل في ترميم كاتدرائية نوتر دام بسرعة واستعادة روعتها ومكانتها لا يسعني إلا أن أعبر لكم باسم الحكومة والشعب الموريتانيين و باسمي الخاص عن حزننا العميق وتضامننا مع الشعب الفرنسي الصديق.

محمد ولد عبد العزيز".
آخر تحديث : 16/04/2019 21:26:42

الشعب

آخر عدد : 11786

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية