ألاك,  30/03/2019
انطلقت الليلة البارحة في مدينة ألاك عاصمة ولاية لبراكنة فعاليات النسخة الأولي من مهرجان ألاك للثقافة والتقاليد المنظم من طرف جمعية جميعا من أجل بناء مدينة ألاك تحت شعار"الوحدة الوطنية أداة فعالة للتنمية".

ويتضمن برنامج الفعاليات المنظمة في إطار النسحة الحالية من هذه التظاهرة الثقافية التى تدوم ثلاثة أيام تقديم جملة من العروض والمحاضرات والأماسي الفنية حول موضوع الوحدة الوطنية.

ويهدف هذا المهرجان إلى نفض الغبار عن الوجه الثقافي والموروث التاريخي لولاية لبراكنه بشكل عام ومدينة ألاك على الخصوص وربط حاضر ساكنة الولاية بماضيها المشرف.

وأكد والي الولاية السيد محمد الشيخ ولد أسويدي في كلمة له بإسم وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان أان هذا المهرجان يشكل فرصة سنوية للتعريف بثقافة المنطقة من جهة والموروث الثقافي الوطني من جهة أخري.

وأضاف أن تنظيم هذه التظاهرة الثقافية والفنية يأتي في وقت عرفت فيه البلاد طفرة نوعية في مختلف المجالات الثقافية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية، مكنتها في ظرف وجيز من تبوء المكانة اللائقة بها.

وثمن جهود القائمين علي تنظيم هذا المهرجان الذي يدخل في إطار التوجيهات السامية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الهادفة إلي تطوير موروثنا الثقافي الضارب في أعماق التاريخ.

وبدورها عبرت رئيسة المهرجان السيدة عيشة سيدي بي عن تشكراتها الخالصة لساكنة ألاك علي حضورهم وبذلهم جهودا جبارة لإنجاح هذه التظاهرة،مشيرة إلي أن النسخة الأولي ستتميز بالتركيز علي المنتوج المحلي قصد إنعاشه واستفادة الساكنة منه.

وعلى هامش حفل الافتتاح تابع الحضور قراءات شعرية فصيحة وشعبية ووصلات غنائية ومديحية واسكتشات هادفة تمجد الوحدة الوطنية.

وحضر حفل الافتتاح حاكم ألاك المساعد والعمدة المساعد لبلديتها والسلطات الإدارية ورؤساء المصالح الجهوية بالولاية .

آخر تحديث : 30/03/2019 13:28:16

الشعب

آخر عدد : 11786

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية