الولايات

سيليبابي: انطلاق اشغال ورشة تكوينية للمرشدات و مسؤولات متابعة الفضاءات الآمنة بولاية غيديماغه

سيليبابي,  26/03/2019
أشرف الوالي المساعد لغيدي ماغه السيد محمد المختار ولد باباه امس الاثنين في مدينة سيلبابي على افتتاح ورشة تكوينية للمرشدات و مسؤولات متابعة الفضاءات الآمنة في ولاية غيديماغه من شأنها ان تمكن من تكوين 23 من المرشدات و 19 من المشرفات على متابعة الفضاءات الآمنة التي افتتحها المشروع في 23 قرية بعموم ولاية غيدي ماغه .

و تنظم الورشة - التي تدوم لخمسة أيام - من طرف مشروع تمكين المرأة و العائد الديمغرافي في الساحل (SWEDD) و بمشاركة خبيرات من وزارات : التهذيب الوطني و التكوين المهني ؛ الشؤون الاجتماعية و الطفولة و الأسرة و الشباب و الرياضة .

و رحب الوالي المساعد في كلمته بالمناسبة بالمشاركات في هذه الورشة مثمنا دورهن الريادي في تثقيف المجتمع و خاصة المرأة بحقوقها و واجباتها الامر الذي يشكل محورا أساسيا ضمن برنامجو توجهات الحكومة طبقا للتوجيهات السامية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز .

و توجه الوالي بتشكراته الخالصة لشركائنا في التنمية و خاصة مشروع (SWEDD) على مساهمته الفاعلة في التنمية .

من جهتها رحبث المنسقة المساعدة للمشروع لميمه بنت محمد محمود بالوالي المساعد و بجميع المشاركين في الورشة مثمنة التعاون المثمر من القطاعات الوزارية المعنية بمجال حقوق المرأة .

وبدورها اكدت السيدة خديجة بنت كرديدي منسقة خلية الاعلام بوزارة التهذيب الوطني أن هذه الفضاءات تمثل إضافة نوعية على طريق تمكين المرأة حيث تقدم فيها المرشدات النصائح و التوجيه حول المسائل الخاصة بالمرأة و التي لا تنال بالضرورة حظها الكامل من التثقيف حولها في المدرسة و المنزل لتكون تلك الفضاءات هي مكانها الآمن و المناسب .

وأضافت ان النساء يتلقين التوعية المناسبة حول حقوقهن و واجباتهن مما ينسجم مع تعاليم ديننا الحنيف و موروثنا الأخلاقي و القيمي كما يستفدن من إرشادات خاصة في المجالات الصحية و الاجتماعية و النفسية .

و جرت فعاليات انطلاق هذه الورشة بحضور المدير الجهوي للتهذيب الوطني والتكوين المهني السيد محمد ولد اطفيل و المندوب الجهوي للشباب والرياضة السيد حمادي ممادو جاكو والمندوبة الجهوية للشؤون الاجتماعية و الطفولة و الأسرة السيدة خديجة با .
آخر تحديث : 26/03/2019 11:34:16