الرباط ,  14/03/2019
بدأت أعمال الدورة الرابعة عشرة لمؤتمر الاتحاد البرلماني للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بعد ظهر أمس في العاصمة المغربية الرباط ، بمشاركة وفد برلماني من بلدنا ، برئاسة النائب الشيخ ولد بايه رئيس الجمعية الوطنية .
و في خطاب ألقاه بهذه المناسبة ، تحدث رئيس الجمعية الوطنية عن التحديات الرئيسية التي تواجه البلدان الإسلامية والحاجة الماسة إلى معالجتها من خلال تضافر الجهود بين الجميع.
وعبر النائب الشيخ ولد بايه عن أسفه في هذا السياق لحالات الحرب والنزاعات في بعض البلدان الإسلامية والمشاكل التي تولدها من حيث الهجرة السرية و تشريد السكان والإرهاب والتطرف.
و أوضح أن ذلك يهدد استقرار و امن البلدان الإسلامية. كما يشكل عائقًا كبيرًا أمام تنميتها ومصدرًا للعديد من علل مجتمعاتنا، بما في ذلك بطالة الشباب الذي يجب أن يؤخذ قلقه في الاعتبار من قبل قادتنا.
واختتم قائلا "موريتانيا مستعدة للتعاون مع جميع الدول الأعضاء في منظمتنا كما هو الحال مع بقية العالم لإيجاد حلول دائمة لهذه القضايا التي تشغل مستقبل البشرية ككل".
كما أجرى رئيس الجمعية الوطنية محادثات مع العديد من المسؤولين المغاربة وفي مقدمتهم السيد حبيب المالكي ، رئيس مجلس النواب والسيد عبد المجيد بن شماس ، رئيس مجلس المستشارين.
وتركزت هذه المحادثات حول العلاقات الأخوية والثقافية والتاريخية القائمة بين البلدين وسبل تطويرها ، لا سيما في المجال البرلماني.
وأكد في تصريح صحفي بعد ذلك على ان التعاون البرلماني بين البلدين سيشهد دفعا جديدا بعد زيارته للمغرب.

آخر تحديث : 15/03/2019 09:06:59

الشعب

آخر عدد : 11721

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية