روصو,  16/02/2019
تشكل ولاية اترارزة بموقعها الجغرافي إحدى أهم ولايات الوطن سواء من حيث حجم الأراضي الصالحة للزراعة أو من حيث كميات المراعي الطبيعية، أو الناتجة عن الأنشطة الزراعية.

وبالإضافة إلى هذه الوضعية، و جهود السلطات العمومية الهادفة إلى ترقية أداء قطاع الثروة الحيوانية، بدأ هذا القطاع يأخذ دوره التقليدي كأهم قطاع تنموي في الولاية، سواء من حيث حجم هذه الثروة بمختلف مكوناتها، أو من حيث عدد الأفراد المعتمدين عليها، أو من حيث نسبة مساهمتها في الدورة الاقتصادية على مستوى الولاية.

وعملت السلطات العمومية ضمن مقاربة شاملة لترقية أداء هذا القطاع على عموم التراب الوطني من خلال إنشاء مزارع تحسين السلالات وتنظيم حملات التلقيح للوقاية من الأمراض الحيوانية الأكثر شيوعا وحفر الآبار في المناطق الرعوية وتوفير الأعلاف.

وأوضح المندوب الجهوي لوزارة التنمية الريفية المساعد المكلف بالبيطرة،

الدكتور محمد ولد الشيخ، في تصريح لمكتب الوكالة الموريتانية للأنباء بروصو، أن ولاية اترارزة توجد بها ثروة حيوانية معتبرة تقدر ب 212 ألف رأس من البقر و 106 ألف رأس من الإبل و600 ألف رأس من الأغنام.

وقال إن الدولة وجهت خلال السنوات الأخيرة استثمارات كبيرة للنهوض بهذه الثروة عبر تحسين السلالات مما أعطى مردودية كبيرة في إنتاج الألبان واللحوم، و القيام بحملات تلقيح منتظمة ضد الأمراض المعدية، وإنشاء ما يقارب 100حظيرة تلقيح، وإنجاز العديد من النقاط الصحية البيطرية و حفر العديد من الآبار الرعوية وتوفير الأعلاف بكميات كبيرة عند الحاجة، والأدوية البيطرية.

وأضاف أن المشروع الجهوي لدعم النظام الرعوي في الساحل يوفر الدعم للمراقبة الوبائية من خلال المسوحات التي يقوم بها لمراقبة الوضعية الصحية لقطعان المواشي داخل الولاية ودعم حملات التلقيح، و التحسيس ودعم أسعار اللقاحات، فضلا عن مساهمته في تشييد الآبار الرعوية في بعض مقاطعات الولاية.

وأشار إلى أن هذا المشروع يقوم حاليا بإنجاز سوق حدودي للمواشي بمدينة روصو لتسهيل عمليات بيع وشراء المواشي بين موريتانيا والجارة السنغال، كما وفر خلال السنة الماضية كميات معتبرة من الأعلاف والأدوية البيطرية المدعومة لصالح المنمين بالولاية .

ونبه إلى أن كل هذه الإجراءات انعكست إيجابا على الثروة الحيوانية في ولاية اترارزة حيث تستقبل مصانع الألبان في نواكشوط معدل 40 ألف ليتر من الألبان المحلية يوميا قادمة من الولاية، كما زاد عدد المداجن في مختلف مقاطعات الولاية مما ساهم في توفير اللحوم البيضاء على نطاق واسع للمواطنين، مشيرا إلى أن هذه الجهود ساهمت كذلك في خلق فرص عمل وإعطاء قيمة مضافة لمختلف المجالات ذات الصلة بهذه الثروة.


آخر تحديث : 16/02/2019 17:59:21

الشعب

آخر عدد : 11706

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية