نواكشوط,  10/02/2019
نظم تكتل أحزاب الأغلبية مساء اليوم الاحد في نواكشوط مؤتمرا صحفيا بعنوان "نعم من أجل موريتانيا تنعم بمزيد من الاستقرار والازدهار"

وتميز المؤتمر الصحفي بكلمة لرئيسة التكتل السيدة فالة بنت ميني رئيسة حزب الوفاق من أجل الرفاه (حوار) بينت خلالها ان هذا اللقاء يندرج في إطار الحراك السياسي الجاري تمهيدا للاستحقاقات المقبلة واطلاع الرأي العام على انشاء هذا التكتل الذي يضم ثلاثة عشر حزبا سياسيا.

وتم خلال هذا اللقاء قراءة البيان التالي باسم "تكتل أحزاب الأغلبية" من طرف السيد محفوظ ولد اعزيزي رئيس الحزب الوحدوي الديمقراطي الاشتراكي :

"إن المرحلة التاريخية التي تمر بها البلاد والمكسب الديمقراطي المهم الذي يعتبر من أهم المكاسب التي تفتخر بها بلادنا على نظيراتها في محيطها الاقليمي والدولي تتطلب منا التحضير للاستحقاقات الرئاسية المنتظرة والتي ستشهد مشاركة جميع الطيف السياسي الوطني وبعد دراستنا للتطورات الاخيرة في الساحة السياسية الوطنية والتقييم الموضوعي لمسارنا الوطني وتحديد متطلبات الحفاظ على مكاسب البلاد التي تحققت بفضل نهج وقيادة فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز ومن أجل مواصلة مسيرة البناء التي أسسها وما تتطلبه من فاعلية سياسية لاحزاب الاغلبية الرئاسية ، قررت مجموعة أحزاب الأغلبية الموقعة على هذا البيان تشكيل تكتل سياسي جديد أسمته تكتل أحزاب الاغلبية".
آخر تحديث : 10/02/2019 22:15:46

موريتانيا 2009-2019: عشرية الإصلاحات البنيوية و الورشات الكبرى

الشعب

آخر عدد : 11759

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

عشرية الإصلاحات البنيوية والورشات الكبرى
تشكل الحملة الانتخابية لرئاسيات 2019 سابقة في تاريخ موريتانيا، ذلك أنها المرة الأولى التي يجري فيها التنافس

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية