نواكشوط,  02/02/2019
نظمت إذاعة موريتانيا الليلة البارحة في نواكشوط ندوة تحت شعار" دور التعليم في تعزيز الوحدة الوطنية وكسب رهان التنمية".

وشمل برنامج الندوة المنظمة في إطار النسخة الثانية من منتدى الاذاعة الشهري عروضا قدمها مسؤولون في قطاعي التعليم العالي والبحث العلمي وتقنيات الإعلام والاتصال، والتهذيب الوطني والتكوين المهني، إضافة إلى عرض قدمه ممثل عن المجتمع المدني وآخر قدمه خبير في مركز دراسات متخصص في مجال التربية.

وتناولت العروض المقدمة في الندوة الاستراتيجية العامة لقطاع التهذيب، ودور المدرسة في تعزيز الوحدة الوطنية، ورؤية قطاع التعليم العالي وأثرها في استجابة المخرجات العلمية لمتطلبات التنمية، وتشخيص واقع العملية التربوية للوصول إلى مقاربة ناجعة للنهوض بالتعليم.

وأكد مدير إذاعة موريتانيا السيد سيدي مولود ابراهيم همدات، في كلمة بالمناسبة أن التعليم قاطرة التنمية وأداة النهضة الاجتماعية والثقافية، حيث لا يمكن التقدم بدون اكتساب العلم و امتلاك ناصية المعرفة عن طريق المزج بين روح الأصالة ومضامين المعاصرة.

واوضح أن رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز دعا في خطابه التاريخي بمهرجان مسيرة المواطنة ضد خطاب الكراهية والتطرف إلى جعل التعليم رافعة للتنمية وركيزة للوحدة الوطنية باعتباره السبيل الوحيد للقضاء على الفوارق الاجتماعية والاقتصادية.

وأبرز مدير إذاعة موريتانيا أن مراجعة المناهج الدراسية وتوحيدها وغرس القيم الثقافية واشاعة روح المواطنة، كلها أمور تساعد في بناء مجتمع قوي متماسك معتمد على نفسه، قادر على صناعة الأجيال وتحقيق النهضة الحضارية وكسب رهان التنمية.

وقال إن ضيوف الندوة من أساتذة وباحثين مختصين، سيثرون بعروضهم مختلف المحاور وينيرون الرأي العام حول هذا الموضوع، منوها باستجابتهم للمشاركة في هذه الندوة.

جرت الندوة بحضور عدد من أطر التعليم ومنظمات المجتمع المدني و اعلاميين.

آخر تحديث : 02/02/2019 11:50:22

الشعب

آخر عدد : 11786

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية