نواكشوط,  18/01/2019
نظمت الخلافة العامة للطريقة المريدية مساء اليوم الجمعة في قصر المؤتمرات بنواكشوط ندوة فكرية تتضمن عروضا حول مختلف مضامين دور التصوف في نشر العلم وتقوية العلاقات الروحية وتعزيز السلم الاجتماعي.

واكد وزير الشؤون الاسلامية والتعليم الاصلي السيد احمد ولد اهل داود خلال افتتاح الندوة انها تكرس بجلاء في مضامينها ومقاصدها المشرقة تلك العلاقة الثقافية المتينة والتواصل العلمي الذي ظل قائما على مر العصور بين العلماء والصلحاء في موريتانيا والسنغال.

وقال ان المجتمعات الاسلامية في الوقت الراهن في حاجة الى استحضار ما تقدمه الصوفية من تربية للاجيال واستقامة في السلوك وابتعاد عن مختلف المسلكيات الضارة.

وأضاف ان هذا النشاط سيعمل على تحصين الفكر ضد التطرف والانحراف الامر الذي جعل موريتانيا بتوجيهات سامية من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بحاجة الى بناء منظومة فكرية وضاءة قوامها العلم والمحبة والتسامح والتآخي والتفاهم.
وأبرز أن هذه الندوة تعتبر خير علاج لما يؤرق العالم اليوم من انحراف وتكفير وغلو الامر الذي يتجلى بارزا في نموذجها العلم "الشيخ احمدو بمب".

و
آخر تحديث : 19/01/2019 15:29:56

الشعب

آخر عدد : 11703

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية