نواذيبو,  18/01/2019
نظم جمع من الفاعلين الاقتصاديين والأطر في مدينة نواذيبو مساء أمس بفضاء فندق الجزيرة في المدينة تظاهرة خصصت للاشادة بالمسيرة الوطنية ضد الكراهية وتحديد التاسع يناير من كل سنة يوما وطنيا للوحدة ونبذ الكراهية.

وأكد السيد يربه ولد اسغير في كلمة له باسم المبادرة على رفض مجموعة اقطاب التنمية والفاعلين الاقتصاديين ورجال الأعمال والأطر في نواذيبو خطاب الكراهية وكل أشكال التمييز والتطرف والغلو والعنف، داعيا المواطنين إلى رص الصفوف وتعزيز الوحدة الوطنية والانسجام الاجتماعي ونبذ دعاة التفرقة وزرع الفتنة.

وشدد على ضرورة تثمين سياسات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز ورؤيته وبرامجه التنموية وماتم انجازه لصالح الوطن والمواطن.

واستعرض المتحدث بإسم المبادرة جوانب من النهضة التنموية التي عرفتها البلاد خلال العشرية الأخيرة والتى شملت تشييد البنى التحتية وانجاز المشاريع الهيكلية العملاقة ولعب موريتانيا دورها المحوري في فضائها العربي والأفريقي واحتلالها مكانتها اللائقة في ركب الأمم وإطلاق الحريات الفردية والجماعية وصيانة حقوق الإنسان .

وتناول حصيلة الخمسية الأولى على إنشاء المنطقة الحرة حيث بلغت الاستثمارات ٤٠٠ مليون دولار مكنت من خلق أزيد من ٢٠٠٠ فرصة عمل وذلك عبر اعتماد ٣٠٠ مشروع استثماري.

وكان المتحدث باسم رجال الأعمال السيد احمد واد احميتي قد تطرق لجوانب من النهضة التي عرفتها مدينة نواذيبو بعد إنشاء المنطقة الحرة.

جرى انطلاق هذه التظاهرة بحضور رئيس سلطة منطقة نواذيبو الحرة السيد محمد ولد الداف وعدد من المسؤولين في المنطقة الحرة والفاعلين الاقتصاديين والأطر في المدينة .
آخر تحديث : 18/01/2019 09:58:03

الشعب

آخر عدد : 11658

فيديو

العملات

12/02/2019 10:53
الشراءالبيع
الدولار36.3636.72
اليورو41.1141.52

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية