نواكشوط ,  12/01/2019
يعنى قطاع التهذيب الوطني بتقديم تعليم نوعي للتلاميذ بغية التحسين من مستوياتهم في مختلف العلوم والمعارف والتركيز على المجالات العلمية لتحضير الاجيال الصاعدة للنفاذ لسوق العمل والاسهام في جهود تنمية البلد.

وفي هذا السياق نصت رسالة السياسة القطاعية الخاصة بالبرنامج الوطني لتنمية قطاع التهذيب 2011-2020 التي تم اعتمادها من قبل الحكومة سنة 2011 على عدة محاور من بينها : تعزيز جودة التعليمين الأساسي والثانوي؛ وتحسين العرض التربوي؛ وتحسين وتعزيز تسيير وإدارة النظام التربوي.

وتترجم هذه السياسة الأولوية الممنوحة من قبل الحكومة لقطاع التهذيب لما له من دور في مجال محاربة الفقر والرقي الاجتماعي اللذين يشكلان أهدافا متوخاة ضمن البرنامج الانتخابي لرئيس الجمهورية السيد محمد ولدعبد العزيزالرامي إلى بناء موريتانيا عصرية سائرة بثبات على درب الازدهار والرقي الاجتماعي.

وقد سعت مختلف برامج العمل التي تم وضعها من طرف قطاع التهذيب الوطني في العشرية الاخيرة إلى ترجمة هذه التوجهات على أرض الواقع عبر نشاطات متنوعة استهدفت على وجه الخصوص زيادة العرض المدرسي واكتتاب المدرسين وتوفير الوسائل التعليمية (توزيع الكتب المدرسية والطاولات ) فضلا عن تحسين تسيير وإدارة النظام التربوي.

وأدت الجهود المبذولة إلى الرفع من العرض المدرسي وتحسين البيئة المدرسية العامة، حيث تميز العام الدراسي 2017/2018 بانطلاق برامج كبيرة في مجال البنى التحتية، مما عززالعرض المدرسي والقدرة الاستيعابية، واسهم في تحسين صورة المدرسة.

وقد مكنت مختلف البرامج المنفذة من بناء 409 بنية مدرسية تربوية (من بينها290مدرسة و117 مؤسسة إعدادية وثانوية ومدرستين لتكوين المعلمين) وبناء 1238 قاعة دراسية وإعادة تاهيل 158مؤسسة ثانوية ومدرسة.

وتناولت الإجراءات الرامية إلى تحسين النوعية مناح مختلفة، كدعم كادر المدرسين وتوفير الكتاب المدرسي وتدعيم أعداد هيئة التدريس وتكوينهم واكتتاب المئآت من المعلمين والاساتذة والمفتشين الخريجين من مدارس تكوين المعلمين والمدرسة العليا للتعليم مع تحمل أعباء منحهم خلال فترة التكوين إضافة إلى اكتتاب الآلاف من المتعاقدين من المعلمين والاساتذة لصالح التعليم الاساسي والثانوي.

وفيما يتعلق بالتحسين من مستويات التلاميذ تم استحداث جائزة رئيس الجمهورية للعلوم، التي نظمت النسخة الثانية منها في السنة الدراسية الماضية، وكان لها الاثر الايجابي على التحسين من المردودية التربوية للتلاميذ والرفع من نسبة النجاح في الباكولريا، خاصة في المجالات العلمية التي تهاون التلاميذ بها في العقدين الماضيين،علما أن تنظيم هذه المسابقة وغيرها من مسابقات الاولومبياد في مجال العلوم والرياضيات مكن من اكتشاف مهارات جيدة من خلال تنمية روح التنافس البناء الذي اسس لثقافة التميز والتعليم النوعي،مماسيساهم مستقبلافي تنمية البلاد.

وفي نفس الاتجاه قامت وزارة التهذيب الوطني والتكوين المهني بعدة إجراءات تهدف إلى تحسين توفير وتوزيع الكتب المدرسية حيث وزعت في الفترة مابين 2009،2018 ما مجموعه 7.000.000 من الكتب المدرسية وكميات معتبرة من الادوات المدرسية.

وبخصوص القضاء على التفاوت في الاستفادة من التعليم بين المدن والقرى والارياف، اعتمدت الوزارة سياسة ترتكزعلى الأهداف المحورية لبرنامج الدعم الخاص بالمناطق ذات الأولوية في مجال التهذيب تهدف إلى تصحيح أثر التفاوت الاجتماعي والاقتصادي على النجاح الدراسي عبر تنمية مبدأ التمييز الإيجابي وخلق إطار ملائم للتعلم (مباني، تجهيزات ولوازم).

ويهتم برنامج الدعم الخاص بالمناطق ذات الأولوية في مجال التهذيب، بالتعليم القاعدي (الأساسي والإعدادي) في المقام الأول وذلك في ولايات عديدة من الوطن تم اعتبارها مناطق ذات أولوية في مجال التهذيب. ويتعلق الأمر ببعض مناطق ولايات الحوضين الغربي والشرقي ولعصابة وكيدي ماغا وكوركول. وتكانت ولبرا كنه واترارزه. وقد كان اختيار هذه المناطق المستهدفة نابعا من معايير تتعلق بالصعوبات الاجتماعية والمدرسية.

ويجدر التنبيه في هذا الاطارإلى أن مؤسسات الامتياز تعد تجربة ناجحة وقد استرعت اهتماما كبيرا من أولياء التلاميذ،إلا أن البعض يرى ان على الدولة تعميم هذه التجربة على جميع المدارس واتباع نفس المعايير الموجودة في تلامذتها ومدرسيها من الناحية المادية والمعنوية في باقي مدارس الوطن مع التركيزعلى المدارس الموجودة في الأحياء الشعبية والمناطق الأقل حظا في التعليم في الماضي والحاضر لكي يستجيب تعليمنا للمتطلبات التنموية للبلد ويواكب مستجدات العصر ومتطلبات العولمة.

بقلم سعد بوه ولد بونا
آخر تحديث : 12/01/2019 10:55:55

الشعب

آخر عدد : 11681

فيديو

العملات

20/03/2019 12:34
الشراءالبيع
الدولار36.3036.66
اليورو41.2241.63

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية