نواكشوط,  13/12/2018
افتتحت صباح اليوم الخميس بنواكشوط أشغال الدورة العادية للمجلس الإداري للمدرسة الإقليمية لطب وعلوم البيطرة بدكار.

وستركز أعمال هذه الدورة التي بدأت على مستوى الخبراء يوم الاثنين الماضي على جملة من المحاور التي تستهدف تقييم عمل المؤسسة وعصرنتها .

ولدى افتتاحه أشغال هذه الدورة أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتقنيات الإعلام والاتصال الدكتور سيدي ولد سالم، أن احتضان نواكشوط لهذه الدورة يبرهن على تشجيع ودعم الحكومة الموريتانية بتوجيه من رئيس الجمهورية السيد محمد ولدعبد العزيزلاستمرارية هذه المؤسسة كأداة فاعلة للاندماج الإقليمي .

وقال "إن المدرسة خلدت هذه السنة الذكرى ال50 لتأسيسها،مماجعلها من المدارس الجامعية في شبه المنطقة التي تحظى بالاحترام والتقدير على الرغم من بعض الصعوبات المرتبطة بظروف اقتصادية ومالية تتعقد باستمرار".

وعبرعن تقديره لكل المديرين العامين الذين تعاقبوا على هذه المدرسة منذ إنشائها وكافة الشركاء .

ونبه إلى ان موريتا نيا بلد للتنمية الحيوانية بامتياز وتتوفر على ثروة حيوانية تقدر بعشرات الملايين من الابل والابقار والاغنام.

وبدوره ثمن وزير التعليم العالي والبحث العلمي في جمهورية التوغو البروفسور، أكتاف نيكوى ابروم الجهود التي تبذلها السلطات العليا في الدولة ممثلة في رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز من اجل تحقيق اهداف هذه المؤسسة المشتركة وتطويرها..

ومن جانبه اوضح المدير العام للمدرسة الاقليمية لطب وعلوم البيطرة بداكار البروفسور يالسا يانباكابوري أن المدرسة من المدارس النادرة التي تصدت للتحديات التي واجهت المدارس الكبرى ذات الاهداف التنموية والمهنية كالتهذيب البيطري وجودة التكوين والرفع من قيمة الشهادات والدعم الفني.

وقال إن المدرسة تمكنت عبر العقود الماضية من بناء خبرات في مجال الصحة البيطرية والانتاج الحيواني.

وجرى الحفل بحضور الأمينة العامة للوزارة الدكتوره آيستا داودا جالو ورؤساء وفود الدول الأعضاء للمدرسة.
آخر تحديث : 14/12/2018 08:23:53

الشعب

آخر عدد : 11681

فيديو

العملات

20/03/2019 12:34
الشراءالبيع
الدولار36.3036.66
اليورو41.2241.63

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية