الرشيد,  16/11/2018
احتضنت مدينة الرشيد التاريخية أمس الخميس تظاهرة ثقافية منظمة من طرف بلدية الواحات بالرشيد بالتعاون مع فرع الرابطة الوطنية لتخليد بطولات المقاومة الوطنية في الرشيد.

وتدخل هذه التظاهرة في إطار الاستجابة لتوجيهات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الهادفة إلى إعادة كتابة تاريخ المقاومة، ومن بينها تاريخ مدينة الرشيد التي دمرها المستعمر سنة 1908 .

واستعرض الوالي المساعد لولاية تكانت السيد عبد الدائم المصطفى، خلال كلمة له بالمناسبة، بعض الإنجازات التي تحققت في إطار نفض الغبار عن تاريخ المقاومة الوطنية، مشيرا إلى تسمية أحد شوارع العاصمة بشارع المقاومة وأكبر سفينة باسم انيملان التي احتضنت معركة وطنية كبيرة ضد المستعمر.

وشكر عمدة بلدية الواحات السيد أحمد ولد أج، جميع الحاضرين لهذه التظاهرة، مشيدا بقرارات رئيس الجمهورية الداعمة للمقاومة والمقاومين واهتمام فخامته بمدينة الرشيد القديمة بعد وقوفه على أطلالها سنة 2016.

وثمن العمدة دعوة رئيس الجمهورية للباحثين والمؤرخين من أجل إعداد أعمال جادة تتوخى إزالة ما علق بتاريخ الأمة من شوائب.

وأشاد رئيس الرابطة الوطنية لتخليد بطولات المقاومة بالرشيد السيد أحمد ولد ماق، بالعناية الخاصة التي يوليها رئيس الجمهورية لتاريخ المقاومة، مشيرا أنه لولا هذه اللفتة الكريمة لبقيت هذه الحقبة المضيئة من تاريخ الأمة في طي النسيان.

وستختتم هذه التظاهرة بأمسية ثقافية تمجد أبطال مقاومتنا الوطنية.
آخر تحديث : 16/11/2018 21:36:26

الشعب

آخر عدد : 11721

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية