أطار,  11/09/2018
أكد المدير الجهوي لفرع الشركة الوطنية للكهرباء في أطار السيد أباي ولد التجاني، أن الشركة الوطنية للكهرباء في مدينة أطار تسعى إلى توزيع الطاقة الكهربائية على كافة المنازل والمصالح الجهوية الموجودة في المدينة .
وأضاف خلال تصريح لمكتب الوكالة الموريتانية للأنباء في الولاية أن عدد الاشتراكات في مدينة أطار بلغ 4920 اشتراكا من بينها 85% تعريفات اجتماعية والباقي تعريفات كاملة ، وتعني التعريفات الاجتماعية الاشتراكات المدعومة من طرف الدولة وهو ما يخول لها تخفيضا قدره 2ر9 أوقية في الكيلو الواحد وهو ما يعادل نسبة (50%) من السعر.
وأوضح أن فرع الشركة يتوفر على ثلاث محطات: الأولى منها محطة قديمة سعتها 1ميغاوات تغذي المدينة من فترة الستينات في القرن الماضي، ولها 4 مولدات كهربائية وتعمل بالديزل، بينما تعتبر المحطة الثانية أول محطة تعمل بالوقود الثقيل"الافيول" وتمتلك 3 مولدات كهربائية سعة الواحد منها 5ر1 ميغاوات، وهو ما يجعل قوتها الكاملة 5ر4 ميغاوات.
أما المحطة الثالثة – يضيف المدير الجهوي- فهي محطة للطاقة الشمسية تهدف إلى توسعة الشبكة الكهربائية بمدينة أطار وجميع البلديات والقرى التابعة لها وقد تم تدشينها من طرف فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، مع توسعة الشبكة الكهربائية في تيارت نوفمبر الماضي، حيث شكل تدشينها إيذانا بتشغيل سبع محطات أخري للطاقة الشمسية في مدن : لعيون ، الاك ، بوتلميت ، اكجوجت ، بنشاب ، الشامي ، بولنوار، وجاء تدشين هذه المحطة - التى تبلغ طاقتها الإنتاجية (2ر2) ميغاوات- ضمن مشروع كهربة مدن آدرار الجاري تنفيذه .
وبين أن إنتاج المحطات الثلاث يبلغ مجموعه 5ر8 ميغاوات ، مشيرا الى أن هذه الزيادة المعتبرة مكنت من توفير الطاقة النظيفة وبأسعار رمزية أمام شركة الكهرباء باطار، حيث شرعت منذ تدشين المحطة في إنشاء خطوط جديدة بطول 30 كلم لتزويد بلدية الطواز بالطاقة والتجمعات السكنية الواقعة بالقرب من هذه الخطوط كبلديات " امدير 1" و" امدير 2 "، وغيرها من تلك التجمعات السكنية .
وقال إن تدشين توسعة الشبكة الكهربائية بتيارت مكن من انجاز مائتي توصلة اجتماعية مما سيكون له انعكاسات هامة على السكان ، من خلال توفير الطاقة لسكان ولاية آدرار بتكاليف رخيصة وخاصة السكان العاملين في الواحات وفي الزراعة تحت المخيل.
من جانبه أوضح السيد احمد رمضان سلا، مدير الأشغال الجديدة في الشركة الوطنية للكهرباء أن هذه المحطة أنشئت بهدف توسعة المنشآت وتوليد الكهرباء زيادة على المحطة القديمة في مدينة أطار والقرى المجاورة لها.
وأضاف أنها ستمكن من إنشاء 145 كلم من الشبكات الكهربائية بقوة 15 كيلو فولت، وتشييد 205 كلم من منشآت توزيع الكهرباء بجهد منخفض يبلغ 220/380 فولت بالإضافة إلى36 محطة لتحويل الكهرباء تبلغ سعة كل واحدة منهما ما بين 100 إلى160 كيلوفولت آمبير.
وأشار إلى أن هذه المحطة الكهربائية تضم خمسة خطوط يشمل الأول منها توسيع شبكات الكهرباء في أطار بينما يشمل الثاني خط " تيارت ولعوينه وأزوكي" ويشمل الثالث خط "اكصير الطرشان" أما الخط الرابع فهو من أطار إلى " الطواز" ويتوجه الخط الأخير من أطار إلى " عين أهل الطايع" .


تقرير:
احمد ولد ميلود
آخر تحديث : 11/09/2018 17:38:57

الشعب

آخر عدد : 11593

العملات

15/11/2018 10:39
الشراءالبيع
الدولار36.3736.73
اليورو41.0041.41

افتتاحيات

بمناسبة القمة ال31 للاتحاد الافريقي كتبت الوكالة الموريتانية للإنباء تحت عنوان: قمة التتويج وتعزيز الشراكة
" مرة أخرى يثبت فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، من خلال احتضان نواكشوط هذه الأيام للقمة

معرض الصور

1
انطلاق اجتماعات الدورة ال 36 للجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي