نواكشوط ,  28/08/2018
تقع ولاية داخلت انواذيبو بمحاذات الساحل الأطلسي جنوب مدار السرطان.
ويشمل نطاقها القاري ما كان يعرف سابقا بدائرة خليج الكلب ثم ولاية داخلت انواذيبو حاليا التي انشأت مع اول إصلاح اداري بعد الاستقلال .

وتبلغ مساحة ولاية داخلت انواذيبو حوالي ١٧٨٠٠كلم مربع وهي ثامن دائرة ادارية وتضم مقاطعة انواذيبو ومقاطعة الشامي وأربع مراكز ادارية هي بولنوار وانوامغار واتميمشات وانال .

ويرجع البعض التوسع الكبير الذي عرفته المدينة في العقود الاخيرة إلى هجرة السكان في السبعينات والثمانينيات بسبب الجفاف وطبيعة المدينة الصناعية وحاجتها لليد العاملة لتشغيل المصانع ومعالجة الأسماك وغير ذلك من الأنشطة المرتبطة بتطور النشاط التجاري.

وشكل اعلان رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز في ٢٤ يونيو ٢٠١٣ انشاء منطقة حرة في انواذيبو بداية تحول مفصلي للعاصمة الاقتصادية والبوابة التجارية والحاضرة البحرية للبلد، رسمت ملامحه الكبرى وخطوطه العريضة استراتيجية تنموية تبنتها الحكومة منذ سنوات ركزت في جانب منها علي تشجيع الاستثمار في القطاع الخصوصي بمدينة انواذيبو، وخلق فرص عمل جديدة وتحسين خبرة الايدي العاملة الوطنية ضمن إطار عام ومنظومة متكاملة للدفع بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد وتنويع مصادر الدخل فيه.

وذلك من خلال تطوير وتنويع الصناعات وتكثيف وتشجيع الاستثمارات وتوفير الخدمات وتعزيز النشاطات الاقتصادية والتنموية.

وقد مكنت هذه السياسات المحفزة من خلق الاطار المناسب والبئية الملائمة للمستثمر الوطني والأجنبي عبر ترسانة من القوانين والتشريعات التي تضمنت من بين أمور اخري إعفاءات جمركية وتسهيلات شروط معاملات الضبط الاداري مما جعل من منطقة انواذيبو نموذجا اقتصاديا يحتذي به وقاطرة تنموية يقتدي بها على المستوى الإقليمي .

كل هذا ساهمت بالطبع في تحقيقه ثروة بحرية كبيرة كان لها الفضل في تنويع الانتاج ومضاعفة العائدات.

مما دفع للمزيد من الاصلاحات لهذا القطاع من أهمها ما تضمنته الاستراتيجية الجديدة للصيد والتركيز على التسيير المسؤول والترشيد لضمان تنمية مستدامة للصيد والاقتصاد البحري.

وتسعى الاستراتيجية الجديدة الى استحداث نمط تسيير جديد غايته تقنين استغلال الثروة ضمانا لاستدامتها وتهيئة الظروف والأرضية الملائمة لمضاعفة انعكاساتها الإيجابية على التنمية الاقتصادية وتعميم منافعها وعدالة توزيع المتاح منها.

وفي إطار تنويع وتعزيز المشاريع الخدمية شكل الإعلان عن انشاء الصندوق الوطني للإيداع والتنمية لدعم الشباب برأس مال يصل مليار ونصف المليار خلال زيارة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز لولاية داخلت انواذيبو يوم١٣مارس ٢٠١٢ مرحلة مهمة حينها لسكان الولاية بصفة عامة وفئة الشباب بصفة خاصة التي تعتبر الفئة المستهدفة أساسا من انشاء هذا الصندوق.

وتهدف السلطات العليا من وراء هذا الصندوق الى انشاء مقاولات ومؤسسات صغيرة للتنمية المحلية لتشجيع المواطنين من خلال إقامة تكتلات للقيام بتنمية محلية تستهدف الرفع من المستوى المعيشي للسكان والتخفيف من البطالة في صفوف الشباب.

وقي نفس الإطار تم خلال السنوات الأخيرة انجاز مشروع بناء أزيد من 700 وحدة سكنية ضمن مقاربة تنموية ببعد انساني لمساعدة السكان الأكثر احتياجا.

كما عرف قطاع الكهرباء كغيره من القطاعات الأخرى في انواذيبو تطورا كبيرا ساهم بشكل كبير في حل مشكلة الكهرباء وتعزيز تأمين التغطية في هذا المجال.

تقرير البو ولد الواقف
آخر تحديث : 28/08/2018 16:36:01

الشعب

آخر عدد : 11593

العملات

19/11/2018 13:48
الشراءالبيع
الدولار36.3736.73
اليورو41.1041.51

افتتاحيات

بمناسبة القمة ال31 للاتحاد الافريقي كتبت الوكالة الموريتانية للإنباء تحت عنوان: قمة التتويج وتعزيز الشراكة
" مرة أخرى يثبت فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، من خلال احتضان نواكشوط هذه الأيام للقمة

معرض الصور

1
انطلاق اجتماعات الدورة ال 36 للجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي