نواكشوط,  28/08/2018
نظمت مرشحة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية لعمدة بلدية مقاطعة توجنين، السيدة مامه بنت محفوظ ولد لمرابط الملقبة ( مراه) الليلة البارحة في الحي الاداري بتوجنين أمسية تحسيسية تركزت على شرح مضامين برنامجها الانتخابي التي ستعمل على تنفيذه إذا ما حصلت على ثقة ناخبي ساكنة البلدية.

وأوضحت المنسقة المساعدة لحملة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية على مستوى ولاية نواكشوط الشمالية، السيدة ملاتي بنت المختار، في كلمة بالمناسبة، أن هذا الحشد من مناضلي ومناضلات الحزب في المقاطعة، يدل على أن ناخبي المقاطعة سيصوتون على لوائح الحزب، مشيرة إلى أن الحملة جرت بشكل عام في مسار يعتبر نموذجا في الديمقراطية المتحضرة والأمن والسكينة .

وأشارت إلى أن البلد شهد في العشرية الاخيرة طفرة غير مسبوقة في شتى مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، مبرزة في هذا الإطار جو الأمن والاستقرار الذي تنعم به البلاد.

وطالبت ناخبي المقاطعة بالتصويت لمرشحي الحزب ،مبرزة في هذا الإطار أن نجاح الحزب في هذه الانتخابات، يشكل ضمانة لتأمين مسار التنمية الى الامام بقيادة الرئيس المؤسس للحزب السيد محمد ولد عبد العزيز.

ومن جانبها أشادت رئيسة المبادرة السيدة مامه بنت محفوظ ولد لمرابط الملقبة ( مراه) باستجابة ساكنة توجنين لدعوتها لحضور هذه الامسية الانتخابية التي لم تدع مجالا للشك في تجاوب المناضلين مع نداء رئيس الجمهورية للمحافظة على تأمين المكاسب التي تحققت في الاعوام الماضية وضمان استمراريتها.

وأضافت أن لائحة " توجنين النماء "وضعت برنامجا طموحا لتنمية المقاطعة من خلال التركيز على البنى التحتية وتوفير مستلزمات الصحة والتعليم وتقريب خدمات البلدية من المواطن.

واجمع المتدخلون في هذه الامسية على ضرورة المساهمة الفاعلة لتوعية وتحسيس المواطنين على برامج الحزب وما حققته البلاد من مشاريع تنموية خلال الفترة الأخيرة.
آخر تحديث : 28/08/2018 10:55:29

الوزير الأول يعرض أمام الجمعية الوطنية برنامج عمل الحكومة

الشعب

آخر عدد : 11806

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية