نواكشوط,  27/08/2018
نظم حزب الاتحاد من أجل الجمهورية وفي اطار حملته الانتخابية اللليلة البارحة في مقاطعة تفرغ زينه ندوة تحت عنوان (الرهانات المستقبلية للبلد في ضوء الانتخابات الحالية ) .

وتحدث في هذه الندوة عضو المنسقية الوطنية للحملة السيد جالو ممادو باتيا فأبرز الآمال التي يعلقها الوطن والمواطن على نتائج هذه الانتخابات بوصفها مفصلية في تاريخ البلد الحديث،مبرزا ان الرهان المستقبلي للبلد يفرض على مناضلي حزب الاتحاد من اجل الجمهورية مضاعفة جهودهم من اجل الحصول على أغلبية مريحة للحزب في البرلمان والمجالس الجهوية والبلدية من اجل تعزيز جو الأمن والاستقرار والسلم الاجتماعي الذي تعيشه موريتانيا بقيادة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز والذي ارسى دعائم منظومة أمنية حصنت حدود موريتانيا من مختلف الاتجاهات.

وشهدت الندوة مداخلات تناولت العديد من المحاورذات الصبغة الوطنية من ضمنها مداخلة عضو المنسقية الوطنية للحملة الانتخابية السيد المختار ولد اجاي حول الرهانات الاقتصادية للبلد في ضوء هذه الانتخابات ،مبرزا ان النهضة الشاملة في موريتانيا ستتعزز في كافة المجالات من خلال مواصلة الانجازات التي شهدتها موريتانيا خلال العشرية الماضية والتوسع فيها بعد هذه الانتخابات.

ونبه إلى ان الشعب الموريتاني متمسك بنهج الاصلاح والتنمية الذي رسمه رئيس الجمهورية وسيجسد ذلك من خلال تصويته لمرشحي حزب الاتحاد من اجل الجمهورية.

وكان الحزب قد نظم نشاطا مماثلا في فندق الخاطر مساء أمس بحضورالطاقم الوطني والجهوي للحملة بانواكشوط الغربية والمترشحين في لوائح الحزب في استحقاقات فاتح ستمبرالمقبل أكد فيه المتدخلون على ضرورة التصويت للوائح الحزب دون تمييز.
آخر تحديث : 27/08/2018 16:11:12

الوزير الأول يعرض أمام الجمعية الوطنية برنامج عمل الحكومة

الشعب

آخر عدد : 11805

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية