نواكشوط,  27/08/2018
نظمت حملة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، الليلة البارحة في مقاطعة توجنين بولاية نواكشوط الشمالية أمسية تحسيسية لشرح برامج مرشحي الحزب.

كما تم خلال هذه الأمسية كذلك عرض اسكتش يوضح للمواطنين نظريا وتطبيقيا كيفية التصويت والاجراءات التي يجب اتباعها في هذا الإطار.

وأعلنت شخصيات وازنة خلال هذه الأمسية انضمامها لحزب الاتحاد من اجل الجمهورية، دعما لما تحقق خلال العشرية الأخيرة من مكاسب وانجازات بقيادة رئيسه المؤسس السيد محمد ولد عبد العزيز.

وأشادت منسقة الحملة المساعدة على مستوى ولاية نواكشوط الشمالية، السيدة مولاتي بنت المختار، بانضمام هذه الشخصيات الوازنة الى الحزب في هذه الظرفية التي يخوض فيها حملة انتخابية غير مسبوقة يشارك فيها الطيف السياسي بأغلبيته ومعارضته.

وأضافت أن هذا الحشد الكبير من ساكنة توجنين يبرهن على استعداد منتسبي الحزب للاستجابة لدعوة رئيس الجمهورية لمواصلة التنمية الشاملة في ظل مسار الامن والاستقرار وترسيخ جذور دعائم الوحدة الوطنية .

ومن جانبه ثمن صاحب المبادرة مرشح عضو المجلس الجهوي لنواكشوط السيد احمد سالم ولد حبيب الله ولد الفلالي الحضور المتميز من شخصيات وازنة وفاعلين سياسيين في مقاطعة توجنين لهذه الأمسية، مطالبا ناخبي هذه المقاطعة بالتصويت لمرشحي الحزب.

و أشادت المداخلات التي توالت بعد ذلك بما حققته البلاد من مشاريع تنموية خلال العشرية الأخيرة، مطالبين بالتصويت لمرشحي الحزب ضمانا لهذا النهج التنموي وصيانة لما تحقق.

آخر تحديث : 27/08/2018 12:25:52

الوزير الأول يعرض أمام الجمعية الوطنية برنامج عمل الحكومة

الشعب

آخر عدد : 11806

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية