النعمه,  13/08/2018
ظل مشروع تزويد مدن وقرى الناحية الشرقية من البلاد بالمياه الصالحة للشرب من بحيرة اظهر، حلما يراود السلطات الموريتانية وسكان المناطق المستفيدة، منذ نشأة الدولة لما تتميز به هذه المناطق من أهمية بالغة تتمثل في كثافة سكانية معتبرة وثروة حيوانية كبيرة ومتنوعة بالإضافة إلى مناطق شاسعة قابلة للزراعة.

ويتألف مشروع بحيرة اظهرـ الذي يعد مصدر فخر واعتزاز لكل موريتاني ـ من جزأين رئيسيين، شمالي يضم مكونتين هما محطة "الدرويش" ومحطة "أمراح البل" المخصصتين لتزويد مدينتي النعمة وتمبدغه وعدد من القرى الواقعة بين المدينتين، وآخر شرقي يستهدف تزويد بلدة" بقله" ومدن باسكنو وعدل بكرو وآمرج.

وتتميز منطقة اظهر بوعورة التضاريس و وجود كثبان رملية عالية القمم مما استدعى انطلاق مسار الأنبوب عبر قمة آخر كثيب رملي ثابت في اتجاه الجنوب ليواصل مساره نحو الشرق في منطقة رملية تتطلب شق طريق لتمكين الشاحنات والآليات وفرق الصيانة من التحرك عبرها عند تنفيذ المهام.

وينفذ المشروع انطلاقا من بحيرة اظهر على ثلاث مراحل، أولاها تتعلق بحفر (24) بئرا موزعة بين حقلي" بقله" و"الدرويش" بطاقة إنتاجية تقدر ب (56) ألف متر مكعب لليوم، وتتعلق الثانية بإقامة شبكات للنقل والتوزيع وإنشاء الخزانات ومحطات الضخ، في حين تعنى الثالثة بربط مدينتي لعيون وجيكني عبر الأنابيب انطلاقا من محطتي"الدرويش" و"امراح البل".

وتشكل المحطة الثانية للضخ "امراح البل" قاعدة تنفيذ المقطع الأعلى من شبكة جلب المياه التي يتجاوز طولها مائة وعشرة كلمترات وتصل بين محطة "الدرويش" والخزان الرئيسي "رأس اظهر" بسعة خمسة آلاف متر مكعب، وقد انطلقت الأشغال بهذه النقطة في آخر شهر نوفمبر 2014 بعد وصول الدفعة الأولى من الأنابيب في الإتجاهين الشرقي والغربي.

ويستهدف المشروع تغطية الحوضين بالمياه الصالحة للشرب، مما سيمكن من حل معضل العطش في الآجال القريبة ويساهم في خلق ظروف طبيعية مشجعة على الاستثمار في المجالات الحيوية ذات الصلة بالأبعاد التنموية كزراعة الخضروات وسقي المواشي.

و تحتوي كل محطة على خزان تجميع ومنشأة للضخ تضم اربع مضخات مع أنابيبها وصماماتها و وصلاتها الى جانب مضخة احتياطية وقاعة لمنظومات التحكم والتشغيل ومحطة انتاج كهربائية تضم ثلاث وحدات للطاقة ، تقدر طاقة الواحدة منها ب 880 فولت آمبير ومنزلا لإقامة المهندسين والفنيين المشرفين على العمل، وخزانا للمحروقات بسعة 20 الف لتر لكل محطة مع توفير منزل لفرق الصيانة ومخازن لقطع الغيار.

ويضم المشروع العديد من المحطات والتجهيزات الأساسية ، حيث تتوفر محطته الأولى على محول كهربائي لتزويد الآبار العميقة بالضغط العالي بطاقة تصل حدود 630 كيلو فولت آمبير إضافة إلى انجاز انبوب ضخ قطره 500 ملم بقوة كيلوغرام في السنتيمتر المربع وبطول يصل حدود 8ر110 كلم عن خزان التجمع الرئيسي.

و يشمل خط الأنابيب 434 بيت تهوية للحماية وبيوتا للتفريغ وخزانا رئيسيا سعته خمسة آلاف متر مكعب دائري الشكل مغطى بقبة، وبيوت للتزويد والتفريغ وتجهيزات التحكم بما في ذلك منظومة التحكم عن بعد في الصمامات.

و تقع هذه المنشآت داخل سياج للحماية وتشكل خطا مشتركا للأنابيب التي ستزود مدينة عدل بكرو في اتجاه الجنوب وتمبدغه في اتجاه الغرب بطول 12 كلم و بقوة ثلاثين كلغ في السنتمتر المربع وبسعة خمسمائة ملم وبطاقة يومية تصل إلى أكثر من خمسة عشر ألف متر مكعب.

وسيوفر المحور الشمالي لشبكة اظهر فائضا إنتاجيا قدره 6500 مترا مكعبا في اليوم، وسيوجه لتزويد مدينتي لعيون وجيكني والقرى الواقعة على مسار الأنابيب، على أن يشرع في تنفيذ هذا الجزء من المشروع فور الإنتهاء من الجزء الأول.

تقرير/ محمد فال ولد باباه
آخر تحديث : 14/08/2018 10:02:58

الشعب

آخر عدد : 11593

العملات

19/11/2018 13:48
الشراءالبيع
الدولار36.3736.73
اليورو41.1041.51

افتتاحيات

بمناسبة القمة ال31 للاتحاد الافريقي كتبت الوكالة الموريتانية للإنباء تحت عنوان: قمة التتويج وتعزيز الشراكة
" مرة أخرى يثبت فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، من خلال احتضان نواكشوط هذه الأيام للقمة

معرض الصور

1
انطلاق اجتماعات الدورة ال 36 للجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي