نواكشوط ,  10/08/2018
تهدف السلامة المرورية بمفهومها العام إلى تبني كافة الخطط والاستراتيجيات والإجراءات والبرامج الوقائية للحد من حوادث السير ضمانا لسلامة الإنسان وممتلكاته وحفاظا على أمن البلاد ومقوماتها البشرية والاقتصادية .

وتشكل السلامة الطرقية في واقع اليوم تحديا كبيرا في كبريات مدن العالم وذلك بفعل تنامي حركة المرور وزيادة أعداد السيارات وسرعة الحركة داخل الشوارع الأمر الذي يتطلب من الجهات المختصة التفكير في معالجات جدية لهذا الوضع حفاظا على الأرواح والممتلكات .

من هذا المنطلق أوضح المدير العام للنقل البري السيد محمد محمود دبا، أن الحكومة الموريتانية قامت مؤخرا بتحيين الإستراتيجية الوطنية الخاصة بسلامة الطرق التي ترتكز على دعائم من أهمها الدعم المؤسسي لإدارة النقل البري بغية إعداد النصوص القانونية المتعلقة بتنظيم السير وإنشاء المجالس الجهوية للسلامة الطرقية والمقررات المطبقة لقانون السير .

ونبه في هذا الإطار إلى ما تم القيام به من حملات تحسيسية للسائقين ومسيري مدارس السياقة والأجهزة الأمنية من درك وشرطة وتجمع عام للأمن الطرقي حول خطورة الحوادث المرورية هذا فضلا عن تحسيس الأجهزة الأمنية المشرفة لتحسيس السائقين بالأماكن التي توجد فيها حالة عرقلة تشكل خطرا عليهم وكذا التنبيه على المخالفات المرورية ومعاقبة السائق بغرامات وسحب رخصته في حال تكرار المخالفة.

وأكد ارادة السلطات العمومية في إيجاد حل لمشاكل النقل وما ينجر عنها من حوادث وذلك بإنشاء السلطة الوطنية للنقل البري التي عهد إليها بتنظيم النقل من أجل ضمان جودة هذه الخدمة ومراعاتها للسلامة و إشراك الفاعلين في القطاع في تسييرها حيث قامت السلطة بإنشاء العديد من المحطات الطرقية وتنظيم المرور داخل العاصمة وخاصة السيارات الأجرة وإفرادها باللون أصفر لتميزها عن باقي السيارات .

وأبرز المدير العام ما تم انجازه في السنوات الاخيرة من شبكات طرقية وتأهيل لاخرى ضمانا للسلامة الطرقية ومواصلة الجهود في هذا الإطار حيث تم إنشاء المجلس الأعلى للسلامة الطرقية الذي يرأسه الوزير الأول والمجالس الجهوية برئاسة الولاة، كما صدر مؤخرا المقرر القاضي بمرور الباحث عن رخصة السياقة بمدارس التعليم والتعرف على قواعد السير قبل المثول أمام اللجنة الفنية التابعة للوزارة المكلفة بمنح الرخصة والتي تلزمه في حالة عدم تأهله بالرجوع للمدرسة حتى يستكمل تطبيقه للحصول على الرخصة.

وأوضح المدير الإستراتيجية الخاصة بالسلامة الطرقية تدخل ضمن تعهدات بلادنا الدولية وقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 64 / 255الذي يحدد الفترة 2011 / 2020 بعشرية الأمن الطرقي وكذا خطة العمل الإفريقي لصالح هذه العشرية التي صادقت عليها الدورة السادسة لمجلس وزراء النقل .

ونبه في الأخير إلى أن السلامة الطرقية تتطلب تطبيق النظم ووضع آليات جديدة لتمويل الأمن الطرقي عن طريق صندوق يخصص لتطوير النقل وتحسين الحكامة الطرقية وتكثيف الحملات التحسيسية للسائقين ولمستخدمي شبكاتنا الطرقية .
آخر تحديث : 10/08/2018 12:25:27

الشعب

آخر عدد : 11611

العملات

12/12/2018 13:36
الشراءالبيع
الدولار36.2036.56
اليورو41.0441.45

افتتاحيات

بمناسبة القمة ال31 للاتحاد الافريقي كتبت الوكالة الموريتانية للإنباء تحت عنوان: قمة التتويج وتعزيز الشراكة
" مرة أخرى يثبت فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، من خلال احتضان نواكشوط هذه الأيام للقمة

معرض الصور

1
انطلاق اجتماعات الدورة ال 36 للجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي