نواكشوط,  30/07/2018
عقد وزير الداخلية واللامركزية السيد أحمدو ولد عبد الله صباح اليوم الاثنين بقاعة الاجتماعات بمقر وزارة الداخلية واللامركزية في نواكشوط جلسة عمل مع وزير الداخلية الاسباني السيد فيرناندو كراند مارلاسكا، وذلك في إطار زيارة العمل التى بدأها الوزير الاسباني على رأس وفد من الحكومة الاسبانية صباح اليوم لبلادنا.

وخصص هذا اللقاء الذى حضره الوفدان الموريتاني والاسباني المرافقين لبحث علاقات التعاون القائمة بين البلدين الصديقين خاصة في مجالات مكافحة الارهاب والهجرة غير الشرعية وتهريب المخدرات وغيرها من المجالات ذات الصلة بالجريمة المنظمة والعابرة للحدود.

وأكد وزير الداخلية واللامركزية في كلمة له بالمناسبة أن علاقات التعاون الثنائي الموريتاني الاسباني المشترك شهدت تطورا ملحوظا في السنوات الأخيرة بفضل الارادة السامية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز وصاحب الجلالة فيليب السادس عاهل اسبانيا وحكومتي البلدين، خاصة بعد التوقيع في مدريد على اتفاقية للتعاون الأمني بتاريخ 26 مايو2015 والتى شكلت أساسا قويا لشراكة فعالة في هذا المجال الحساس.

وأوضح أن الاتفاقية الموقعة بين قطاعي الداخلية في البلدين والتى تطال بنودها جوانب هامة مثل مكافحة الارهاب والجريمة المنظمة والهجرة غير الشرعية وما يتطلبه ذلك من تبادل للمعلومات والدعم الفني وعصرنة عمل المصالح والتكوين ورصد الكوارث والوقاية منها، ستكون لها انعكاسات إيجابية على الجهود المبذولة لمواجهة كل التحديات الأمنية.

وذكر وزير الداخلية واللامركزية بالجهود الجبارة التى بذلتها موريتانيا في المجال الأمني سبيلا إلى مواجهة الارهاب والجريمة المنظمة بكافة أشكالها والتى استهلتها بوضع نظام بيومتري مكن من إصلاح وعصرنة الحالة المدنية في البلاد وإصدار وثائق مؤمنة للمواطنين والأجانب المقيمين واعتماد تأشيرة دخول إلى الأراضي الموريتانية.

وبدوره عبر وزير الداخلية الاسباني عن شكره لنظيره الموريتاني ومن خلاله الحكومة والشعب الموريتانيين، مؤكدا أن التعاون الأمني بين البلدين الذى بدأ منذ 12 سنة مكن حتى الآن من تحقيق نتائج جد إيجابية، يتطلع الطرفان من خلالها إلى تحقيق مزيد من التقدم بهذا الخصوص خدمة للمصالح المشتركة بين البلدين الصديقين.

وأضاف أن الجانب الاسباني الذى يعطي إهتماما خاصا لهذا الاتفاق وغيره من مجالات التعاون القائم بين البلدين،"سيكون دائما عند حسن ظن موريتانيا بهذا الخصوص"، منبها إلى أن النتائج المتحصل عليها تؤكد جدية الطرفين في مواجهة التحديات المشتركة والعمل جنبا إلى جنب من أجل حماية المصالح المشتركة.

وأكد الوزير الاسباني أن بلاده تدرك بجلاء حجم المسؤولية التى تقع على عاتق موريتانيا وتقدر الجهود التى بذلتها لمواجهة التحديات المشتركة في المجال الأمني، مشيرا إلى أن شبكات الارهاب وغيره من أشكال الجريمة المنظمة تعمل جاهدة لتطوير أدواتها و وسائلها وخططها لبلوغ أهدافها الاجرامية في المنطقة، الأمر الذى يتطلب مواجهة جادة وقوية تأخذ في الحسبان كل متطلبات المرحلة.

وخلص إلى القول إن قوة الارادة المشتركة بين البلدين الصديقين ستمكنهما من تحقيق نتائج معتبرة وتطوير شراكتهما بشكل دائم نحو مزيد من التعاون والتكامل بهذا الخصوص.

وحضر اللقاء الأمين العام لوزارة الداخلية واللامركزية وكالة والمدير العام للأمن الوطني وقائدا أركان الدرك والحرس الوطنيين وقائد التجمع العام لأمن الطرق ووالي نواكشوط الغربية والاداري المدير العام للوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة وسفير المملكة الاسبانية المعتمد لدى موريتانيا وأعضاء الوفدين الموريتاني والاسباني.
آخر تحديث : 30/07/2018 14:16:40

الشعب

آخر عدد : 11592

العملات

14/11/2018 11:05
الشراءالبيع
الدولار36.3736.73
اليورو40.8841.29

افتتاحيات

بمناسبة القمة ال31 للاتحاد الافريقي كتبت الوكالة الموريتانية للإنباء تحت عنوان: قمة التتويج وتعزيز الشراكة
" مرة أخرى يثبت فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، من خلال احتضان نواكشوط هذه الأيام للقمة

معرض الصور

1
انطلاق اجتماعات الدورة ال 36 للجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي