نواكشوط,  15/07/2018
أكد سعادة السيد جويل مايير، سفير فرنسا المعتمد لدى بلادنا على متانة علاقات الصداقة والشراكة والتعاون الموريتانية الفرنسية

والتى برهن عليها الطرفان خلال الزيارة الأخيرة للرئيس الفرنسي إيمانيل ماكرون إلى موريتانيا والتى تمت في جو تطبعه الثقة وبرهنت على أن الشراكة الموريتانية

الفرنسية لاتقتصر على الأمن الاقليمي فقط بل تتعداه لتشمل جميع مجالات التعاون الأخرى.

جاء ذلك خلال حفل استقبال أقامه سعادة السفير مساء أمس السبت بمقر السفارة الفرنسية فى نواكشوط بمناسبة يوم بلاده الوطني الذى يصادف ال14 يوليو من كل

سنة وحضره وزير الشؤون الخارجية والتعاون السيد اسماعيل ولد الشيخ أحمد والأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون السيد أحمد محمود ولد اسويد احمد.

وهنأ الدبلوماسي الفرنسي السلطات العليا في بلادنا ومن خلالها الشعب الموريتاني على النجاحات التى حققتها موريتانيا والتى كان آخرها تنظيم قمة إفريقية ناجحة

ومتميزة، فضلا عن قمة مجموعة دول الساحل الخمس التى عقدت على هامش القمة الافريقية والتى حققت هي الأخرى نتائج معتبرة وهامة لأمن ومستقبل المنطقة.

وجدد السفير الفرنسي استعداد بلاده لمواصلة تعاونها مع موريتانيا من أجل تحقيق التنمية والتقدم والرفاه لشعبها الغني بتنوعه الثقافي في ظل الأمن والاستقرار.

وحضر الحفل كذلك كل من السيدين عبد القادر ولد أحمد وعالي ولد محمد على التوالي، السفير مدير الشؤون الأوروبية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون، المدير المساعد للتشريفات بنفس الوزارة.
آخر تحديث : 15/07/2018 11:37:13

الشعب

آخر عدد : 11659

فيديو

العملات

12/02/2019 10:53
الشراءالبيع
الدولار36.3636.72
اليورو41.1141.52

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية