الشامي,  13/07/2018
حثت الوزيرة الأمينة العامة للحكومة، السيدة زينب بنت أعل سالم، سكان مقاطعة الشامي، على الاقبال على مكاتب الاحصاء الاداري ذي الطابع الانتخابي الذي تشرف عليه اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات.

وطالبت خلال الاجتماع التحسيسي الذي عقدته ظهر اليوم الجمعة بمباني المقاطعة، المنتخبين والفاعلين السياسيين والوجهاء، بالمساهمة الفاعلة في عملية التحسيس بأهمية هذا الإحصاء.

وأشارت إلى أن التسجيل على اللائحة الانتخابية يعتبر مسؤولية الجميع من موالاة ومعارضة من أجل تعزيز المشاركة الفعلية للمواطنين في الاستحقاقات القادمة حتى يتمكنوا من اختيار من يتولى إدارة شؤونهم .

واستعرضت الوزيرة خلال هذا الاجتماع الذي جرى بحضور والي نواذيبو السيد محمد ولد أحمد سالم ولد محمد راره، الانجازات التي تحققت خلال السنوات الماضية والتي شملت مختلف المجالات ذات الصلة بحياة المواطن البسيط، مذكرة في هذا الإطار بما عرفته البنية التحية من طرق وصحة وتعليم ومطارات من تطور.

و نبهت الوزيرة إلى الدور الرائد الذي أصبحت موريتانيا تلعبه في القضايا الإقليمية والدولية، مذكرة في هذا الإطار باحتضان بلادنا للقمتين العربية والإفريقية.

وكان والي الولاية السيد محمد ولد أحمد سالم ولد محمد راره، قد أبرز في كلمة قبل ذلك، أهمية الاحصاء ذي الطابع الانتخابي الذي يجري حاليا، مشيرا إلى أن عملية التحسيس التي تقوم بها الحكومة حاليا على كامل التراب الوطني هدفها حث المواطن على التسجيل على اللائحة الانتخابية لكي يتسنى له التصويت في الاستحقاقات الانتخابية القادمة.

و جرى الاجتماع بحضور حاكم مقاطعة الشامي، السيد سيد أحمد ولد احويبيب، ونائب المقاطعة وعمدتها وممثلين عن السلطات الإدارية والأمنية في الولاية.
آخر تحديث : 13/07/2018 13:26:39

الشعب

آخر عدد : 11592

العملات

14/11/2018 11:05
الشراءالبيع
الدولار36.3736.73
اليورو40.8841.29

افتتاحيات

بمناسبة القمة ال31 للاتحاد الافريقي كتبت الوكالة الموريتانية للإنباء تحت عنوان: قمة التتويج وتعزيز الشراكة
" مرة أخرى يثبت فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، من خلال احتضان نواكشوط هذه الأيام للقمة

معرض الصور

1
انطلاق اجتماعات الدورة ال 36 للجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي