نواكشوط ,  02/07/2018
ننشر فيما يلي مساهمة وكالة الأنباء اللبنانية ضمن النشرة السياحية لاتحاد وكالات الانباء العربية (فانا)


النشرة السياحية
للوكالة الوطنية للاعلام


متفرقات - السياحة القطاع الأنشط في لبنان وعدد الوافدين صيفا واعد
كيدانيان: هدفنا الترويج لمعالم سياحية تمتد من شمال لبنان إلى جنوبه

ننا / فانا – 2/7/2018

وطنية - وزع اتحاد وكالات الأنباء العربية (فانا)، ضمن النشرة السياحية، تقريرا "للوكالة الوطنية للاعلام" اللبنانية عن القطاع السياحي في لبنان. وجاء في التقرير ما يلي:
 
لطالما اعتمد لبنان في ميزانه التجاري على القطاع السياحي لما يدره من عائدات تساهم في انعاش اقتصاد يعاني ما يعانيه من عدم استقرار ناتج عن الخلل في المالية العامة وبالتالي العجز في الموازنة. فتأتي السياحة، وخصوصا أن للبنان مقومات سياحية جمة، كبصيص أمل لرفع ولو جزء بسيط من هذا العجز، ولوزارة السياحة دور يعول عليه كثيرا في هذا المجال، وخصوصا أن وزير السياحة في حكومة تصريف الأعمال أواديس كيدانيان كان أطلق شعار "Lebanon Passion for Living" الجديد للترويج للبنان عالميا. ناهيك عن الاهتمام الجدي والكبير من قبل الدولة بالسياحة الدينية والتعاون بين الوزارات لتحقيقها فيصبح لبنان مقصدا للحجاج من مختلف الطوائف والأديان.
 
فقد أكد وزير السياحة في أكثر من مناسبة، أن "السياحة في لبنان مسارها ايجابي بسبب الاستقرار الأمني والسياسي القائم"، مشيرا الى "ان  عام 2017 كان من افضل سنوات السياحة التي شهدها لبنان، حيث وفد خلالها عدد كبير من للبنانيين المغتربين والأجانب والعرب، وما يستقطب السواح الى لبنان اليوم ان بيروت هي العاصمة الأكثر أمنا بين كل بلدان العالم، وكان العام 2017 الأفضل سياحيا منذ العام 1951".
 
وشدد كيدانيان على أن "وزارة السياحة لم تعمل بشكل مركز على توزيع السياح على كل لبنان، لكننا استضفنا عددا كبيرا من شركات السياحة والسفر ونظمنا مؤتمرات بينها وبين اصحاب الفنادق والمطاعم وغيرها من قطاعات سياحية خلال العام 2017، ونعمل على كل مواقع التواصل الاجتماعي للتسويق عن الاماكن السياحية الدينية والترفيهية والتاريخية على كل الأراضي اللبنانية. وأطلقنا استراتيجية تمتد على عام كامل لتصل الى اواخر حزيران 2018 وسنحاول خلالها التسويق للسياحة في كل فصول السنة ما سيمكننا من القول ان السياحة ستكون من اهم الركائز الاقتصادية، والتي ستدخل 2 الى 3 مليار دولار ما سيدعم بشكل اساسي النمو الاقتصادي، بعدما كان ي