نواكشوط,  01/07/2018
شكر الرئيس الرواندي، السيد بول كاغامى الرئيس الدوري للاتحاد الإفريقي، في كلمته خلال افتتاح الدورة 31 لقمة الاتحاد الإفريقي في نواكشوط، فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز، والحكومة والشعب الموريتانيين، على احتضان هذه القمة، معبرا عن إعجابه الكبير بحسن التنظيم وبالمنشآت التي تمت تهيئتها لاحتضان هذا الحدث الهام.

وقال إن تنمية موريتانيا تطبعها الشفافية والوضوح وأن الضيافة الموريتانية الأصيلة جعلتهم يشعرون بأنهم بين أهليهم وذويهم، مشيرا إلى أن ذلك لم يفاجئهم نظرا لما اشتهر به هذا البلد الذي يستحق بجدارة أن يوصف بأنه بلد المليون شاعر.

ورحب الرئيس الدوري للاتحاد الإفريقي، بمشاركة الرئيس السيراليوني المنتخب في هذه القمة لأول مرة، مهنئا إياه ومرحبا به في نفس الوقت.

وحيا في هذا الصدد العمل الريادي الذي مكن قائدي إثيوبيا وإريتريا من العمل سويا لتطبيع علاقاتهما الثنائية، مبرزا أن عليهما التعويل على الدعم والمساندة المطلقة من قبل الاتحاد الإفريقي.

وأشاد بالخطوات التي تحققت في مجال إحلال السلام في جنوب السودان بفعل وساطة "الايكاد" و بدعم من الاتحاد الإفريقي، مشيرا إلى أن هذا التطور الايجابي سيكون في صلب المباحثات خلال هذه القمة.

و قال إن جهود الاتحاد الإفريقي لتحقيق الشفافية مكنت من تقليص نفقات التسيير بنسبة %12، ومن زيادة غير مسبوقة ومعتبرة في ميزانية الصندوق المخصص لحل الأزمات في القارة.

وأضاف أن أبروتوكول اتفاق منطقة التبادل الحر الإفريقية تم التوقيع عليه من قبل عدد من الدول في الوقت الذي تتجه الدول الأخرى إلى نفس الشيء، مبينا النتائج الايجابية لهذا لبرتوكول على تنمية القارة.
آخر تحديث : 01/07/2018 14:53:06

الشعب

آخر عدد : 11762

موريتانيا 2009-2019: عشرية الإصلاحات البنيوية و الورشات الكبرى

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

عشرية الإصلاحات البنيوية والورشات الكبرى
تشكل الحملة الانتخابية لرئاسيات 2019 سابقة في تاريخ موريتانيا، ذلك أنها المرة الأولى التي يجري فيها التنافس

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية