نواكشوط,  26/06/2018
أشاد عدد من الفاعلين السياسيين من مختلف ألوان الطيف السياسي الموريتاني باحتضان موريتانيا لقمة الاتحاد الافريقي ال 31 التي تجري اعمالها بالمركز الدولي للمؤتمرات المرابطون بنواكشوط مابين 25 يونيو و02 يوليو القادم.


وأوضحوا في مقابلات منفصلة مع مندوب الوكالة الموريتانية للأنباء صباح اليوم الثلاثاء أن تنظيم هذه القمة في موريتانيا يعكس ثقة الأشقاء الأفارقة في بلادنا كما ينضاف لانجازات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الذي سبق أن ترأس الاتحاد الإفريقي وكانت مأموريته حافلة بالانجازات واللقاءات القارية والدولية التي كان لها الأثر الايجابي الكبير في تعزيز علاقات القارة السمراء مع مختلف التجمعات الإقليمية والدولية مثل قمة الاتحاد الإفريقي والولايات المتحدة، وقمة الاتحاد الإفريقي وتركيا وغيرها من الأنشطة التي قام بها السيد الرئيس خلال هذه المأمورية وخارجها لتسوية الأزمات والنزاعات على المستوى الإفريقي.

وأضاف الفاعلون السياسيون الموريتانيون أن رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، أثبت قدرة موريتانيا على رفع التحدي باستضافتها للقمة العربية سنة 2016.

وأبرز الذين استطلعت الوكالة الموريتانية للأنباء آراءهم، أن استضافة نواكشوط لهذه القمة يمثل علامة فارقة في استعداد موريتانيا لاستضافة قمم دولية أخرى نظرا للبنى التحتية التي تم انجازها من مطارات دولية وشبكة طرق حديثة وفنادق وإقامات وقصور للمؤتمرات مجهزة بأحدث الوسائل المعهودة .

وأشاد المستطلعة آراؤهم بما سيكون لاحتضان موريتانيا لهذه القمم من انعكاسات ايجابية على الصعيد الدبلوماسي والسياسي والاقتصادي وبما يعزز الثقة في الدولة ويجعل منها قطبا سياسيا ومنطقة جذب استثماري نظرا لجو الأمن والاستقرار الذي تنعم به.

وفي هذا السياق أشاد رئيس حزب الوئام الديمقراطي الاجتماعي، السيد بيجل ولد هميد، بأهمية احتضان موريتانيا لقمة الاتحاد الإفريقي، وما سيكون لذلك من آثار إيجابية على البلد.

وقال إن احتضان موريتانيا لهذه القمة يمنحها المكانة المناسبة لها كبلد فاعل يتمتع بكل المؤهلات التي تتوفر عليها البلدان الإفريقية الرئيسية.

أما رئيس حزب الصواب، السيد عبد السلام ولد حرمه، فقال إن تنظيم هذه القمة حدث مهم، وستكون له انعكاسات إيجابية على تفعيل دور البلد في القارة، مشيرا إلى أن هذه القمة ستشكل فرصة للقادة لمناقشة مختلف الملفات المطروحة والخروج بالقرارات المناسبة التي من شأنها أن تساهم في استغلال ثروات القارة وتعزيز وحدتها وتكاملها الاقتصادي والثقافي.

وبدوره سجل رئيس حزب الكرامة، الدكتور شيخنا ولد حجبو، ارتياحه لاستضافة موريتانيا لقمة الاتحاد الإفريقي، معتبرا أنها تشكل خطوة إيجابية تنضاف إلى الانجازات الدبلوماسية التي حققتها موريتانيا خلال السنوات القليلة الماضية في ظل قيادة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز.

وقال إن هذه القمة ستعزز موقع موريتانيا في القارة الإفريقية كلاعب محوري فى مختلف ملفات هذه القارة، مشيرا في هذا الإطار بالدور الفاعل الذي لعبه رئيس الجمهورية للمساهمة في حل المشاكل المطروحة في القارة.
آخر تحديث : 26/06/2018 16:09:09

الشعب

آخر عدد : 11593

العملات

19/11/2018 13:48
الشراءالبيع
الدولار36.3736.73
اليورو41.1041.51

افتتاحيات

بمناسبة القمة ال31 للاتحاد الافريقي كتبت الوكالة الموريتانية للإنباء تحت عنوان: قمة التتويج وتعزيز الشراكة
" مرة أخرى يثبت فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، من خلال احتضان نواكشوط هذه الأيام للقمة

معرض الصور

1
انطلاق اجتماعات الدورة ال 36 للجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي