روصو,  18/06/2018
انطلقت صباح اليوم الاثنين بمدينة روصو، أشغال ورشة جهوية لدعم الحكامة وتفعيل التنمية المحلية في ولاية اترارزة.

وتابع المشاركون في الملتقى عرضا حول برنامج دعم الحكامة الجهوية والتنمية الاقتصادية والاجتماعية المحلية، وما يوفره من فرص ومساعدة لتعزيز التنمية المحلية في كل ولايات الوطن.

و دعا والي اترارزة، السيد مولاي إبراهيم ولد مولاي إبراهيم، في كلمة بالمناسبة، رؤساء المصالح الجهوية إلى العمل كل من موقعه لترقية المواطنة وتحسين دخل المواطنين، ولاسيما النساء والشباب الذين يعتبرون قطب الرحى بالنسبة لأي عملية تستهدف تسريع تقليص التفاوت وتعزيز السلم الاجتماعي .

وأوضح أن برنامج دعم الحكامة الجهوية والتنمية الاقتصادية والاجتماعية المحلية، يرمي إلى وضع حلول لتنمية محلية مستدامة أكثر إنصافاً وتوازناً وشمولية بغية التحسين المستمر للظروف المعيشة للسكان .

و بدوره أوضح المدير العام للمجموعات الإقليمية بوزارة الداخلية واللامركزية، السيد عبدي ولد حرمه، أن هذا البرنامج يأتي لتعزيز القدرات ودعم الحكامة الجهوية من خلال اللامركزية والاستصلاح الترابي في ظل التوجه الحالي لإنشاء مجالس جهوية لتطوير التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والعلمية داخل مجال اختصاصها الترابي .

أما السيد أفاه ولد جدو، ممثل برنامج الأمم المتحدة للتنمية، فقد أعرب عن ثقة البرنامج في الحكومة الموريتانية كشريك تنموي للوصول إلى الأهداف المرجوة من البرنامج الذي يرمي إلى دعم استيراتيجة النمو المتسارع والرفاه المشترك في بلادنا .

وشارك في الورشة كل من الوالي المساعد لولاية اترارزة وحاكم مقاطعة روصو وعمدة البلدية وعدد من رؤساء المصالح الجهوية في الولاية وممثلون عن المنظمات غير الحكومية وفاعلون في المجتمع المدني.
آخر تحديث : 18/06/2018 16:46:20

الشعب

آخر عدد : 11701

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية