انواكشوط ,  13/06/2018
القي فضيلة الدكتور سيد احمد ولد سيد الخليل أمس الثلاثاء بالجامع الكبير في نواكشوط الغربية محاضرة تحت عنوان "الحوار والجدال في الاسلام"وذلك ضمن برنامج الإحياء الرمضاني الذي تشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي.

وأكد المحاضر أن الاختلاف سنة كونية لادور للانسان فيها طبقا لقوله تعالى"ولا يزالون مختلفين إلا من رحم ربك" ولذلك خلق الله خلقه وأمتن عليه في آية أخرى وهي قوله تعالى:"واختلاف السنتكم والوانكم إن في ذلك لآيات للعالمين" والحوار لغة هو الرجوع عن الشيء أو إليه ومنه القوم يتحاورون أي يتراجعون ولهذا كان الحوار محمودا لما فيه من الرجوع تارة إلى الحق وتارة عن الباطل.
أما الجدال وهو من جادل وهو بمعني فاعل ويرجع أصل الجدل في اللغة إلى الفتك فكأن المجادل يريد الفتك بخصمه ومنه الجادل القوي من الإبل الذي يمشي مع أمه ومنه الأجدل وهو الصقر وهو بعيد كل البعد عن الحوار ومن هنا كان الجدال مذموما لأنه يستهدف دحض الخصم وليس إحقاق الحق.
وأضاف المحاضر أن الحوار قد ورد في القرآن الكريم بأساليب راقية مستعرضا بعض الآيات القرآنية بهذا الخصوص.
آخر تحديث : 13/06/2018 13:22:56

الشعب

آخر عدد : 11656

فيديو

العملات

12/02/2019 10:53
الشراءالبيع
الدولار36.3636.72
اليورو41.1141.52

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية