انواكشوط,  11/06/2018  -  ألقى الفقيه والمستشار برئاسة الجمهورية السيد أحمد ولد النيني أمس الأحد بالمسجد الجامع، محاضرة حول موضوع التركة وأحكامها وذلك ضمن برنامج الإحياء الرمضاني الذي تشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي.

وأوضح المحاضر أن الميراث هو ما يتركه الميت من أموال و حقوق مالية أو غير مالية والتركة هي علم بأصول يعرف بها قسمة الميراث ومستحقوه وأنصبتهم، موضحا أن الميراث مر قبل الاسلام بعدة مراحل وهي مرحلة الوصية والمعاهدة والهجرة ونفقة العام إلى أن جاء الاسلام بآيات التركة وجاءت السنة مبينة لفروضها.

وأضاف المحاضر أن التركة هي أول ما ينزع من العلم لقول صلى الله عليه وسلم تعلموا الفرائض وعلموها الناس فإنها من دينكم وهي أول ما ينزع من العلم أو كما قال صلي الله عليه وسلم مشيرا في هذا الصدد إلى أسباب الارث وموانعه.

وأفاض في توزيع التركة مبينا أهل الفروض والتعصيب مؤكدا على الحقوق المرتبطة بالتركة من دين ووصية ومؤن تجهيز الميت.
آخر تحديث : 11/06/2018 12:10:24

الشعب

آخر عدد : 11487

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1