نواكشوط,  23/05/2018  -  اطلقت ولاية نواكشوط الغربية بالتعاون مع مجموعة نواكشوط الحضرية صباح اليوم الأربعاء حملة للنظافة وتنظيم الأسواق الواقعة ضمن الحيز الجغرافي للولاية .

وتهدف هذه الحملة المفتوحة إلى إزاحة كل الحواجز والأوساخ من الطرقات والساحات العمومية والأسواق لتسهيل حركة المرور داخل الفضاء العمومي وإعطاء العاصمة وجهها الحضاري اللائق.

وأكد وزير الداخلية واللامركزية السيد أحمدو ولد عبد الله في كلمة له بمناسبة انطلاق الحملة المذكورة ضرورة تضافر جهود الجميع وخاصة المواطنين والسلطات الادارية والبلدية للقضاء بشكل نهائي على كل الممارسات الضارة كتكديس الأوساخ على جنبات الطرق وداخل الساحات العمومية واستخدام العربات التى تجرها الحمير والعربات اليدوية بشكل يعكر صفو المارة ويعيق حركة السير عبر الطرقات المعبدة.

وشدد الوزير على أهمية أن يدرك الجميع أن الدولة جادة في هذه الحملة وأنها لن تقبل بعد اليوم بديمومة ظاهرة أنتشار الأوساخ واستغلال الشوارع والساحات العمومية للأغراض الشخصية خاصة إذا كانت تؤثر سلبا على الوجه الحضاري للمدينة.

ودعا القائمين على هذه الحملة لاتخاذ كافة التدابير والاجراءات الضرورية لانجاحها واستمرار النتائج المتحصل عليها والحيلولة دون عودة هذا النوع من الممارسات الضارة والمظاهر المشينة للشوارع والساحات والأسواق داخل العاصمة.

وحضر انطلاق الحملة والي نواكشوط الغربية السيد ماحي ولد حامد ونائب رئيسة مجموعة نواكشوط الحضرية.

آخر تحديث : 23/05/2018 13:31:50

الشعب

آخر عدد : 11490

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1